إصابة 11 مدنيا في غارة جوية شنها الجيش الإثيوبي في العاصمة تيغراي

شن الجيش الإثيوبي ، الجمعة ، ضربة جوية جديدة استهدفت عاصمة إقليم تيغراي ، ما أسفر عن إصابة 11 ، وتعطيل رحلة دعم إنساني للأمم المتحدة ، بحسب أطباء ومصادر إغاثية.

وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية ، أن اليوم الرابع من الضربات الجوية على مدينة ميكيلي يأتي مع تصاعد المعارك في الجنوب بمنطقة أمهرة.

وقالت المتحدثة باسم الحكومة ، بيلين سيوم ، إن الضربات الجوية التي شنت يوم الجمعة استهدفت مركز تدريب تستخدمه جبهة تحرير شعب تيغراي ، مضيفة أن الموقع “كان أيضًا مركزًا لمعارك” الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي.

ونقل بعد ظهر اليوم الجمعة 11 مدنيا مصابا الى مستشفى عيدر الاكبر في المنطقة ، اثنان منهم في حالة خطرة ، بحسب الدكتور هيلوم كيبيدي.

وقال السكان الذين قابلتهم وكالة الأنباء الفرنسية إن الغارة استهدفت حقلاً ، ووفقًا لأحدهم ، أدت إلى حرق علف للماشية.

وشنت القوات الجوية الاثيوبية يوم الاثنين غارتين على ميكيلي عاصمة المنطقة قالت الامم المتحدة انها قتلت ثلاثة اطفال واصابت عددا من الاشخاص.

وقصفت ، الأربعاء ، مخابئ أسلحة تابعة لجبهة تحرير شعب تيغراي في ميكيلي وبلدة أغبي ، على بعد نحو 80 كيلومترا إلى الغرب.

وقال مسؤول في مستشفى لوكالة فرانس برس إن هجوم الأربعاء في ميكيلي أدى إلى إصابة ثمانية أشخاص على الأقل بينهم امرأة حامل.

من جانبها قالت مصادر إنسانية إن طائرة تابعة للأمم المتحدة كانت متوجهة من أديس أبابا إلى ميكيلي اضطرت للعودة بسبب الغارة الجوية يوم الجمعة.

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Scroll to Top