Take a fresh look at your lifestyle.

السياسة الخارجية في عهد السيسي تعيد مصر إلى مكانتها الإقليمية والدولية

0

قال النائب وليد فرعون ، عضو مجلس النواب ، إن السياسة الخارجية في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي شهدت طفرة تاريخية لم تحدث من قبل ، حيث امتدت العلاقات الخارجية لمصر على المستوى الأفريقي والعربي والآسيوي والأوروبي. وهو ما ظهر في نشاط الرئيس الخارجي وزياراته المتعددة منذ توليه منصبه. الأمر الذي أعاد لمصر مكانتها وريادتها الخارجية بين دول العالم.

وأضاف “فرعون” ، في بيان ، اليوم الأحد ، أن السياسة الخارجية لمصر تغيرت بالكامل في عهد الرئيس السيسي ، حيث كان هناك تنوع كبير في علاقات مصر الخارجية ، وتنوع في مصادر التعاون سواء عسكريًا أو اقتصاديًا أو سياسيًا. أو دبلوماسيًا ، موضحًا أن السياسة الخارجية المصرية في عهد الرئيس السيسي تجاه إفريقيا مختلفة تمامًا عما كانت عليه في الماضي وتؤسس لمستقبل مشرق.

وأوضح عضو مجلس النواب أن مصر تتمتع بثقل كبير داخل الاتحاد الإفريقي وعلاقات مميزة مع كافة الدول الإفريقية خاصة دول حوض النيل ووسط القارة ، مشيرة إلى أن هناك زيارات مباشرة للرئيس السيسي للدول المصرية. لم يزر الرؤساء من قبل ، وهذا بدوره يؤسس لعهد جديد مع هذه الدول. .

وأشار إلى أنه في العصور السياسية السابقة في مصر كان هناك تجاهل تام لأفريقيا ، موضحًا أن ذلك اختفى تمامًا منذ قدوم الرئيس السيسي قبل نحو 7 سنوات ؛ مشيراً إلى أنه منذ 30 يونيو تبنت الدولة المصرية رؤية جديدة لمصالحها من خلال موقعها الجغرافي والدولي ، حيث اتسمت سياستها الخارجية بالانفتاح على دول العالم والتوازن واستقلالية القرار مع الحفاظ على معايير مستقرة. بهدف تحقيق التنمية الشاملة.

وأشار إلى أن السياسة الخارجية للرئيس السيسي تشكل وضعاً دولياً جديداً لمصر لربط القاهرة بكافة الكيانات السياسية والاقتصادية والعسكرية والأمنية المهمة في العالم ، بحيث تصبح مصر جزءاً من النسيج الدولي وشريكاً أساسياً للقاهرة الكبرى. موضحا أن مصر عملت جاهدة للحفاظ على التوازنات السياسية في علاقاتها الخارجية. بما لا يضر بالأمن القومي المصري والمصالح الاقتصادية ، مثلما تحولت الشراكة الخارجية المصرية من دولة تابعة سابقة حتى تحولت العلاقة بين مصر والبيئة الإقليمية والدولية إلى علاقة شراكة ، مؤكدا أنها الآن. إدارة العلاقات على المستوى الإقليمي والوضع الدولي بما يحقق العلاقة المتبادلة.

واختتم بيانه بالتأكيد على أن الرئيس السيسي حريص منذ توليه منصبه على استغلال الموقف والاستراتيجية المصرية بما يخدم مصالح الشعب المصري ، وأن النهج المصري في السياسة الخارجية يختار الدول التي تحترم السيادة الدولية. وعدم التدخل في شؤون الدول الأخرى.

Leave A Reply

Your email address will not be published.