Take a fresh look at your lifestyle.

الكتابة والترجمة جانبان مهمان من جوانب الحضارة

0

شارك الدكتور أسامة الأزهري مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الدينية وأحد علماء الأزهر الشريف في افتتاح الساقية عبد المنعم الصاوي ، اليوم الجمعة ، الدورة الحادية عشرة. معرض الكتاب الذي سيقام في الفترة من 22 أكتوبر إلى 28 أكتوبر ، معرض الساقية للكتاب.

أعرب الدكتور أسامة الأزهري عن خالص شكره للمهندس محمد عبد المنعم الصاوي رئيس مجلس إدارة ساقية الصاوي على هذا الوسيط الثقافي المهم – عجلة ثقافة الصاوي – ورعايته لهذا الحدث. الوسيط الذي يشجع الشباب على إبراز مواهبهم وطاقاتهم وفنونهم ، مشيرًا إلى أن ساقية الصاوي تعمل على اكتشاف المواهب وتنميتها ، ولعقود عديدة أثرت كثيرًا من الناحية الفنية والمعرفية في قطاعات لا حصر لها.

وأكد الأزهري خلال كلمته أن أي نشاط أو نشاط أو فكرة تهتم بالكتاب يشرفني أن أكون داعمًا وراعيًا وخادمًا للكتاب وأهمية العلم في الصناعة البشرية وتنوير العقول.

ولفت إلى أن حركة التأليف والترجمة جانبان مهمان من جوانب الحضارة في أي أمة ، مضيفا أن معايير التقدم لأي أمة تقاس بما تحققه في حركة التأليف والكتب والترجمة ، وهو من أهم جوانب التقدم الحضاري. معايير الحضارة في جميع الأجناس والثقافات المختلفة.

وضرب الأزهري مثالاً على أحد العلماء الذي قال إن اسمه غريب في آذان كثيرين هو العلامة الجليل الوفا بن عقيل الحنبلي المتوفى سنة 513 هـ. كان الإمام الرائع أحد أركان العلم في تاريخ الأمم الإسلامية. أحد مؤلفاته التي أطلق عليها اسم “الفنون” لا يقتصر على جانب علمي معين ، بل على مسارات مختلفة ، وقد منح عالمنا الموقر هذا الكتاب حظًا كبيرًا في عصره ، وتم الانتهاء منه في 800 مجلد ، متسائلاً إلى متى جلس وكتب كتبا وقرأها ، ورث تلميذه ابن الجوزي هذا الشغف من العلم والتأليف. كان محظوظًا بما يكفي لامتلاك المعرفة والشغف بالمعرفة.

وتابع: كان للعلامة أبو الوفا حتى تأليف هذا الكتاب عادات غريبة في حفظ الوقت. لم يأخذ وقته لتناول وجبة. كان يحضر المخبوزات المجففة ويطحنها حتى لا يأخذوا وقتًا في المضغ حفاظًا على وقته.

واختتم الدكتور أسامة الأزهري حديثه بالتأكيد على أن رؤية الدولة المصرية والشعار الذي رفعه الرئيس عبد الفتاح السيسي هو بناء الإنسان وتوفير حياة كريمة وإطلاق العديد من المشاريع العملاقة في مختلف المجالات التي توفير البيئة الملائمة لبناء الإنسان. العلم على رأس الدولة المصرية في بناء الإنسان وإطلاق عدد من المبادرات التربوية ومنها “بنك المعرفة”.

Leave A Reply

Your email address will not be published.