المدير الإقليمي لبنك الاستثمار الأوروبي: إلغاء الطوارئ يزيد الثقة في الاقتصاد – حوار



حوار – محمد علاء:


تاريخ النشر: السبت 30 أكتوبر 2021 – 9:11 مساءً | آخر تحديث: السبت 30 أكتوبر 2021-9: 11 مساءً

يجب ضمان مشاركة أكبر للقطاع الخاص في مشروعات الدولة … حافظة استثمارات البنك في مصر تتجاوز 7 مليارات يورو
نحن لا نتدخل في أزمة سد النهضة ، ودعم الاتحاد الأوروبي للمفاوضات الثلاثية مستمر .. موجة التضخم العالمية تهدد استمرار تدفق الاستثمارات حول العالم.
أكد المدير الإقليمي لبنك الاستثمار الأوروبي في مصر ، ألفريدو أباد ، أن مصر من أكثر الدول جذبًا في المنطقة للاستثمارات الأجنبية ، مضيفًا أن القرار “الإيجابي” بإلغاء حالة الطوارئ من شأنه أن “يزيد من ثقة المستثمرين الأجانب. المستثمرون الأجانب “في الاقتصاد المصري مما يزيد من الحاجة لتأمين مشاركة المستثمرين الأجانب. الأكبر للقطاع الخاص في مشروعات الدولة في مصر.
وأضاف عباد ، في حديث لـ “الشروق” ، أن التعاون مع مصر امتد منذ عام 1979 من خلال 118 مشروعًا باستثمارات تصل إلى 13.85 مليار يورو ، بينما تتجاوز محفظة استثمارات البنك حاليًا 7 مليارات يورو ، مبينًا أن البنك يستهدف ، خلال الفترة المقبلة. للاستثمار في قطاعات البنية التحتية والمواصلات والنقل النظيف والمياه والصحة. فيما يلي نص المقابلة:
<كيف ترى مناخ الاستثمار في مصر؟
تعد مصر من أكثر دول المنطقة جذبًا للاستثمارات الأجنبية ، الأمر الذي ظهر جليًا في الأداء الجيد للاقتصاد المصري خلال وباء كورونا الذي أثر على العالم بأسره.
كما قامت مصر خلال الفترة الأخيرة بتنويع مجالات التنمية حيث عملت على البيئة وقطاعات أخرى وكان أداؤها أفضل. كما ساهمت مشاريع البنية التحتية القائمة في زيادة رأس المال البشري ، مما يدفع إلى مزيد من التطوير ويجذب المزيد من الاستثمارات في هذا المجال.
ما هي الخطوات المطلوبة لتحسين فرص نمو الاقتصاد المصري؟
– للوصول إلى نمو مستمر ومستدام ، لا بد من إيجاد مجموعة من الأسس ؛ في البداية لابد من إعطاء مشروعات البنية التحتية والمواصلات أولوية عالية ، وأعتقد أن مصر قد اتخذت خطوات مهمة في هذا المجال ، ويجب دعم القطاع الخاص والعاملين فيه ، ويجب تأمينها لمشاركة أكبر في مشروعات الدولة. . من المهم أيضًا الاستثمار في جودة التعليم والتعليم العالي والاستثمار في الشباب.
<ما هي برأيك الحوافز المطلوبة لجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية؟
اتخذت مصر بالفعل العديد من الخطوات الجادة لتحسين بيئة الاستثمار في مصر وجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية. هناك عاملان مهمان يحتاجهما المستثمر الأجنبي. الأول هو توفير بيئة اقتصادية مستقرة ، دون تغيرات كثيرة في السوق ، والثاني هو تقديم شرح واضح لأهم المجالات وفرص الاستثمار المتاحة للمستثمرين.
تعد مصر سوقًا استهلاكيًا رئيسيًا ، حيث يتجاوز عدد سكانها 100 مليون نسمة ، مما يعني أن هناك العديد من القطاعات المناسبة للاستثمار فيها ، ومن المهم توضيح ذلك أكثر للعالم.
<كيف ترون قرار الرئيس السيسي بإلغاء حالة الطوارئ؟
قرار إيجابي بلا شك على الاقتصاد المصري ، من شأنه أن يساعد على زيادة ثقة المستثمرين الأجانب.
<ما هي تداعيات موجة التضخم العالمية على الاقتصاد المصري؟
على دول العالم العمل خلال الفترة المقبلة على خفض معدلات التضخم المرتفعة خلال الفترة الحالية. أتوقع أنه في حالة انعدام السيطرة ، سيتأثر تدفق رأس المال ، مثل الاستثمارات الأجنبية المباشرة ، في جميع أنحاء العالم ، وبالطبع إلى مصر.
<كيف ترى أزمة سد النهضة؟
ولا يتدخل البنك في مثل هذه الأمور ، رغم أن الاتحاد الأوروبي لديه موقف واضح لدعم المفاوضات بشأن سد النهضة بين مصر والسودان وإثيوبيا بوساطة من الاتحاد الأفريقي.
<وماذا عن حجم مشروعات التعاون بين بنك الاستثمار الأوروبي ومصر؟
يوجد تعاون كبير وممتد بين مصر وبنك الاستثمار الأوروبي منذ عام 1979 ، من خلال 118 مشروعًا ، في العديد من القطاعات والمجالات ، من أهمها: النقل والطاقة والمياه ، بإجمالي استثمارات تقدر بنحو 13.85 مليار يورو ، بينما تتجاوز محفظة استثمارات البنك في مصر حاليًا أكثر من 7 مليارات يورو ، ندعم من خلالها القطاعين العام والخاص بنسبة 50٪ لكل منهما.
كما نعمل حاليًا مع الحكومة المصرية لتنفيذ عدد من المشاريع ، بما في ذلك في قطاع النقل النظيف: تحويل ترام الإسكندرية الأزرق إلى مترو سريع التردد ، بتمويل أولي من بنك الاستثمار الأوروبي. بالإضافة إلى ذلك ، ندعم المشاريع والأنشطة التي تدعم البيئة النظيفة والمشاريع الصديقة للبيئة ، من خلال التمويل المباشر للحكومة أو الشركات الصغيرة والمتوسطة ، وكذلك هناك تعاون كبير وممتد كما أشرت في قطاع المياه ، وهناك مساحة أوسع للمشاريع الجديدة في هذا القطاع خلال الفترة المقبلة.
ما هي ابرز مشاريع التعاون في قطاع المياه؟
استثمارات ضخمة قرابة المليار يورو ضخها بنك الاستثمار الأوروبي في مصر من خلال 13 مشروعًا في هذا القطاع ، ومن بين هذه المشاريع: مشروع الصرف الصحي بمحافظة كفر الشيخ الذي يغطي 100 كيلومتر من الساحل على البحر المتوسط ​​، باستثمارات. 77 مليون يورو ، وتشمل توسعة محطتين. الصرف وإنشاء 3 محطات جديدة ، مما يساهم في تحسين المعايير الصحية لنحو نصف مليون مواطن ، ونوعية مياه الري ، والجودة البيئية لنهر النيل ، بحيرة البرلس والبحر الأبيض المتوسط.
كما يوجد مشروع محطة الصرف الصحي بمنطقة حلوان بمحافظة القاهرة ، ولدينا مشاريع أخرى في قطاع مياه الشرب والصرف الصحي في عدة محافظات منها: الفيوم وكفر الشيخ والإسكندرية ضمن برنامج خدمات المياه المتكاملة. (IWSP) في مرحلتيه الأولى والثانية. نهدف من خلال هذه المشاريع إلى تحسين جودة خدمات الصرف الصحي ومياه الشرب لخدمة أكثر من 20 مليون مواطن مصري.
<ماذا عن فرص التعاون المستقبلية؟
نتطلع إلى مزيد من التعاون مع مصر في تنفيذ مشاريع جديدة في قطاعات البنية التحتية ، والنقل ، والنقل النظيف ، والمياه ، وهي كما ذكرت من أهم القطاعات التي نركز عليها. نهدف أيضًا إلى الاستثمار في قطاعات جديدة ، مثل: الصحة والتعليم وتنمية المجتمع.

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Scroll to Top