رئيس الرقابة الصحية يناقش الدعم الفني لنظام التأمين الصحي الشامل

بحث أشرف إسماعيل رئيس الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية مجالات التعاون المشترك مع الوكالة الفرنسية للتنمية (AFD) ، خلال لقائه وفد الوكالة الفرنسية بمقر الهيئة أمس ، في إطار زيارة الوكالة للجهات المكلفة بتنفيذ مشروع التأمين الشامل للوقوف على آخر المستجدات وبحث سبل التعاون الفني. بين الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية والهيئات المماثلة في فرنسا ، بهدف ضمان تحقيق الجودة في الرعاية الصحية وفق أعلى المعايير والخبرات العالمية.

تناول الاجتماع إنجازات جمهورية مصر العربية في ملف التأمين الصحي الشامل ، ومتابعة مستجدات تنفيذ المشاريع بالمحافظات ، وآخر مؤشرات جهود الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية في مجال الاعتماد والرقابة الصحية. نظام التسجيل للمنشآت الصحية بجميع أنواعها وأعضاء المهن الطبية ، وكذلك مراجعة دور الوكالة في دعم مشروع التأمين الصحي الشامل في إطار استراتيجيتها. 2021-2025 ، والتي تهدف إلى المساهمة في دعم مصر في هذه المرحلة الانتقالية نحو تحقيق اقتصاد شامل واجتماعي.

وقال الدكتور اشرف اسماعيل رئيس هيئة الاعتماد والرقابة الصحية خلال الاجتماع ان الهيئة حريصة على الاستفادة من الخبرات العالمية في مجال الاعتماد والتأمين الشامل خاصة ان النظام الصحي الفرنسي هو الاقرب الى مصر. نموذج من حيث وحدات الرعاية الأولية ومستويات الإحالة المتعددة ، مما يشير إلى الخبرة الفرنسية الهائلة في جودة الرعاية السريرية. تطبيق الأدلة السريرية والرقابة عليها بما في ذلك عمليات تدقيقها التي تحظى باهتمام الهيئة ، بالإضافة إلى جهود الهيئة خلال 3 سنوات ودورها في إصدار وتطوير وإصدار معايير اعتماد غهار للمنشآت الصحية بكافة أنواعها. (المستشفيات – الوحدات ومراكز الرعاية الأولية – مختبرات التحاليل الطبية – مراكز الأشعة – الصيدليات – مراكز العلاج الطبيعي) ، مؤكدا أن عملية تقييم المؤسسة الصحية لا تتوقف عند حصولها على التسجيل أو الاعتماد.

وفي السياق ذاته ، أشاد وفد الوكالة الفرنسية للتنمية (AFD) بجهود الدولة المصرية في تطوير النظام الصحي وما قامت به الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية في إنشاء نظام تسجيل واعتماد قوي للصحة. وأكدوا دعمهم المستمر لمشروع التغطية الصحية الشاملة باعتبارهم شركاء في التنمية .. ومعربا عن استعداد الوكالة لمناقشة الأولويات التي تحددها جهات تنفيذ المشروع خاصة فيما يتعلق بالدعم الفني وتنمية القوى العاملة.

يشار إلى أن الوكالة الفرنسية للتنمية هي إحدى المؤسسات المالية العامة التي تمثل سياسة التنمية الفرنسية في الدول النامية ، وتدعم العديد من القطاعات والمشاريع الشاملة ذات البعد الاستراتيجي.

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Scroll to Top