منسق الأمم المتحدة بالقاهرة: الحياة الكريمة تجلب الأمل لمن تخلفوا عن الركب ولأفقرهم



هديل هلال


تاريخ النشر: الاثنين 25 أكتوبر 2021 – 2:06 ص | آخر تحديث: الإثنين 25 أكتوبر 2021 – 2:06 ص

قالت المنسقة المقيمة للأمم المتحدة في مصر ، إيلينا بانوفا ، إن الأمم المتحدة وبرنامجها الإنمائي قدموا دعماً كبيراً لبرنامج “التضامن والكرامة” في مرحلتي التصميم والإطلاق ، مؤكدة أن المنظمة مستمرة في دعم البرنامج ، خاصة خلال وباء كورونا.

وأضافت خلال مقابلة مع برنامج “كلمة أخير” الذي قدمته الإعلامية لميس الحديدي على قناة “أون” ، مساء الأحد ، أن الأمم المتحدة ما زالت تدعم برنامج “التضامن والكرامة” من خلال تسهيل التحويلات النقدية إلى العديد من المستفيدين من البرنامج ، وزيادة عدد المستفيدين ، معربة عن تقديرها. الحكومة بعد تغطية بعض القطاعات غير الرسمية ضمن البرنامج في هذا الوقت العصيب.

ولفتت إلى أن المشروع الوطني “حياة كريمة” يمكن أن يغير الواقع على الأرض ، وتابعت: “إن الأمم المتحدة سعيدة للغاية بإطلاق الحكومة والرئيس السيسي البرنامج ؛ لأنه يهدف إلى جلب الأمل لمن تخلفوا عن الركب و الأشد فقرا ، ويأتي في صميم المبدأ الأساسي لأهداف التنمية المستدامة المتمثلة في عدم ترك أي شخص خلف الركب “.

ولفتت إلى أن المشروع القومي يعمل في القرى ويحقق نتائج على أرض الواقع للتخفيف من حدة الفقر ، وعلقت بالقول: “البرنامج مهم للغاية بالنسبة لنا ولديه القدرة على تسريع وتيرة أهداف التنمية المستدامة في مصر. سنقف دائمًا إلى جانب الحكومة ونزودها بالخبرة والمعرفة لضمان نجاحها ؛ لأن هذا يعني نجاح الشعب “.

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Scroll to Top