وزيرة التنمية المحلية: مبادرة الحياة الكريمة تخدم 58 مليون مواطن مصري



شريف حربي


تاريخ النشر: السبت 30 أكتوبر 2021 – 3:33 م | آخر تحديث: السبت 30 أكتوبر 2021 – 3:33 مساءً

• الشعراوي: ساهمت المرحلة الأولية من المبادرة في تغطية 63 قرية بخدمات الصرف الصحي

قال وزير التنمية المحلية ، اللواء محمود شعراوي ، إن مبادرة “الحياة الكريمة” هي مشروع القرن الحادي والعشرين في مصر لعدة أسباب ، أولها أنها تخدم 58 مليون مواطن مصري ، وثانيًا أنها تخدم 58 مليون مواطن مصري. يتم تنفيذه على أكبر نطاق جغرافي في تاريخ مصر ، بما في ذلك 175 مركزًا موزعة على 20 محافظة وتضم 4584 قرية وأكثر من 30.000 عزبة وقرية ونجوع. والثالث ينفذ من خلال استثمارات غير مسبوقة بلغت نحو 700 مليار جنيه.

جاء ذلك خلال كلمته في جلسة برنامج التنمية الريفية المصرية “حياة كريمة” على هامش اليوم العالمي للمدن الذي يقام في الأقصر تحت رعاية رئيس الجمهورية ، بحضور عدد من المسؤولين. من الوزراء والشخصيات الدولية والمحافظين من مصر ومختلف دول العالم.

وأضاف شعراوي أنه منذ 2014 وحتى الآن تبنت الدولة استراتيجية غير مسبوقة لتحقيق العدالة الاجتماعية وإعادة رسم خريطة التحضر في مصر بما يستجيب لمشاكل الحاضر والمستقبل ، وإذا تبنت الدولة برنامجًا طموحًا لتحقيق العدالة الاجتماعية. القضاء على العشوائيات وبناء عشرات المدن الجديدة على المستوى الحضري ، فقد تم منذ عام 2019 اعتماد برنامج لا يقل أهمية عن التنمية الريفية المتكاملة “حياة كريمة”.

وتابع: “وجه الرئيس السيسي ببدء تنفيذ المرحلة الأولية من مبادرة الحياة الكريمة خلال عام 2019 ، حيث تم استهداف 143 مجتمعا ريفيا في 11 محافظة بنسبة فقر تزيد على 70٪ ، بدأت عمليات تطويرها وأعمالها خلال عام 2019. – السنة المالية 2020 ثم تم زيادتها إلى 375 قرية في 14 محافظة في العام المالي 20/21.

وأضاف أن المرحلة الأولية تضمنت 1284 مشروعًا للخطة الاستثمارية ، بالإضافة إلى أكثر من 50 ألف تدخل حماية ورعاية اجتماعية في القرى المستهدفة باستثمارات 6.4 مليار جنيه ، وفرت حوالي 500 ألف فرصة عمل مؤقتة ودائمة.

وأوضح أن المرحلة الأولية من المبادرة ساهمت في تغطية 63 قرية بخدمات الصرف الصحي ، وزيادة نسبة تغطية خدمات مياه الشرب من 86٪ إلى 98٪ ، ومضاعفة كمية المياه المنتجة في القرى المستهدفة ، وتحسين شامل للكهرباء والعامة. خدمات الإنارة ، تعبيد حوالي 350 كم من الطرق ، إضافة إلى إضافة 2800 فصل تعليمي. منشأة جديدة تستوعب حوالي 100000 طالب ، وتطوير شامل لـ 54 منشأة صحية ، وتطوير 22 مركزًا للشباب ، بالإضافة إلى زيادة كفاءة 16000 منزل.

وأشار إلى أن الرئيس السيسي وجه تنفيذ برنامج شامل لتنمية جميع القرى المصرية من خلال تطوير المراكز الإدارية في نهاية ديسمبر 2021. 30 يونيو 2022 ، والمرحلتان المقبلتان على التوالي ، حتى ينتهي البرنامج الكامل في 30 يونيو 2024.

وأضاف أن تدخلات البرنامج تشمل في كل قرية 5 أنواع من التدخلات ، منها تحسين مستوى خدمات البنية التحتية في القرى المستهدفة (مياه الشرب ، والصرف الصحي ، والطرق ، والإنارة العامة ، والغاز الطبيعي ، والاتصالات) ، ورفع المستوى البشري والبيئي. الخدمات التنموية (التعليم ، الصحة ، الشباب ، أنظمة إدارة النفايات وتحسين البيئة) ، تحسين عملية تقديم الخدمات الإجرائية من خلال إنشاء مجمع خدمات حكومي ومجمع خدمات زراعية في كل وحدة محلية بالقرية. كما يشمل توفير فرص التنمية الاقتصادية وزيادة الدخل الحقيقي لسكان القرى المستهدفة ، وتوسيع مظلة الحماية والرعاية الاجتماعية للفئات الأكثر ضعفا في القرى المستهدفة.

Arbaz Khan

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *