وزير الزراعة: تمويل 14 مشروعا من الوفد بقيمة 520 مليون دولار



يارا صابر:


نشر في: الاثنين 25 أكتوبر 2021 – 12:43 م | آخر تحديث: الاثنين 25 أكتوبر 2021 – 12:43 م

استقبل السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي وفدا رفيع المستوى من المجلس التنفيذي للصندوق الدولي للتنمية الزراعية برئاسة السفير يايا أولانران الذي يزور مصر حاليا منذ أسبوع. متابعة المشروعات المشتركة بين المنظمة الدولية والحكومة المصرية.

وشدد القصير ، في تصريح له اليوم الاثنين ، على عمق العلاقات التاريخية بين مصر والوفد والتي تمتد في دعم العديد من المشاريع وخاصة في مجال الزراعة ، مضيفا أن الزراعة أصبحت من القطاعات التي تأخذ أولوية قصوى في مقدمة اهتمامات جميع الدول لدورها في توفير الغذاء ، وكونها في مصر تستوعب أكثر من 25٪ من القوى العاملة وتساهم بنسبة كبيرة في الناتج القومي ، بالإضافة إلى دورها. في الصادرات وكذلك توفير المواد الخام لمعظم الصناعات.

واستعرض وزير الزراعة أمام الوفد الجهود الكبيرة التي تبذلها الحكومة المصرية لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة وكذلك تحقيق الأمن الغذائي للمواطنين سواء من خلال التوسع الأفقي واستصلاح الأراضي الجديدة أو التوسع الرأسي مع تطبيقه. البحث لزيادة الإنتاجية وتعظيم استخدام وحدات الأرض والمياه.

وأشار إلى المزارع المصرية في إفريقيا التي تعمل على مساعدة الأشقاء الأفارقة في البحث التطبيقي وبناء القدرات ، مشيرًا إلى أن هناك تحديات تواجه القطاع الزراعي في مصر ، وأهمها ندرة المياه نتيجة استمرار نصيب مصر. من نهر النيل على مر السنين بالرغم من زيادة المساحة الزراعية.

وقال إن مصر تحاول التغلب على هذه المشكلة من خلال مصادر أخرى مثل معالجة مياه الصرف الزراعي وتحلية مياه البحر والاستفادة من المياه الجوفية وحصاد الأمطار والسيول ، مشيرا إلى أن كل هذا يكلف أموالا طائلة ، مؤكدا أن بناء السدود على الأنهار العابرة للحدود يجب ألا يقف في طريق الدول في تحقيق الأمن الغذائي لمواطنيها.

وأضاف أن التغيرات المناخية تواجه الزراعة المصرية أيضًا ، رغم أن الزراعة هي أقل القطاعات مساهمةً في الانبعاثات الحرارية وتلوث البيئة ، إلا أنها أكثر القطاعات ضررًا من التغيرات المناخية ، حيث تسبب زيادة في التصحر وملوحة التربة وتؤثر على صغار المزارعين وأصحابهم. الدخل ومستويات المعيشة.

وأشار إلى أن عدد المشاريع السابقة التي تم تمويلها من قبل الوفد بلغ 14 مشروعا بتكلفة حوالي 520 مليون دولار ، فضلا عن تنفيذ 3 مشاريع جارية وهي مشروع برايد ، مشروع تعزيز القدرات التسويقية للمجموعة. صغار المزارعين في الريف المصري ، ومشروع برايم. استثمارات زراعية مستدامة “خلية” بميزانية إجمالية تبلغ حوالي 200 مليون دولار في المناطق الريفية والأكثر احتياجًا ومناطق الاستصلاح الجديدة ، والتي تهدف إلى رفع المستوى المعيشي لصغار المزارعين.

وشدد على ضرورة استدامة المشاريع ، حيث أن الوزارة أنشأت وحدة مركزية لمتابعة “إيفاد” المشاريع ، ويتضمن الهيكل الوزاري الجديد إدارة مركزية للتقييم والمتابعة ودائرة أخرى للرقابة والحوكمة في في ضوء اهتمام الوزارة بتطوير قطاعاتها المختلفة حسب متطلبات المرحلة.

من جانبه قال السفير يايا أولانير إن رئيس وفد المجلس التنفيذي لصندوق التنمية الزراعية “إيفاد” أشار إلى أن مصر مليئة بالعديد من قصص النجاح وتتغلب على العديد من المشاكل ، وهي نموذج لدول المنطقة. خاصة في مجال الحلول التكنولوجية موضحًا أننا سنسعى إلى تعزيز العلاقات بين مصر والصندوق. مع الاخذ في الاعتبار كافة القضايا التي طرحها وزير الزراعة.

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Scroll to Top