ويهدف الاجتماع بين الرئيس و Varhely إلى تطوير العلاقات مع الاتحاد الأوروبي

أكد المستشار حسين أبو العطا رئيس حزب “المصريين” أن اعتماد الجانب الأوروبي على مصر كمركز ثقل وشريك استراتيجي في تحقيق التوازن والحفاظ على السلام والأمن في جنوب المتوسط ​​لم يأت من فراغ. ولكن لأن مصر دولة تتمتع باستقلالية صنع القرار ، ومؤسسات قوية ، ورؤية واضحة للمستقبل بقدرات شاملة ، وهو ما ظهر جليًا في الأوضاع السياسية في المنطقة خلال الأزمات الإقليمية ، التي أعادت لمصر قيمتها السياسية وريادتها فيها. المنطقة وأجبرت الجميع على الاعتراف بأنها دولة محورية مهمة في الشرق الأوسط والمنطقة العربية.

وقال أبو العطا في بيان ، اليوم الأحد ، إن الرئيس السيسي أعاد مصر إلى موقعها الريادي في المنطقة العربية ، بعد أن عادت هي الأخرى إلى إفريقيا بعد انقطاع دام سنوات عديدة. وأوضح أن مواقف مصر الخارجية منذ تولى الرئيس السيسي مقاليد الحكم في البلاد وعودتها إلى موقعها الريادي ساهمت بما لا يدع مجالاً للشك في حل مشاكلنا الخارجية ، وأصبح الجميع في الداخل والخارج يدركون أن مصر دولة محورية مهمة. في المنطقة؛ نتج عن ذلك تدخل القوى العظمى لدعم مصر في الملفات الخارجية مثل سد النهضة ومشكلة المياه وغيرها من الملفات الخارجية المصرية.

وأضاف رئيس حزب “المصريين” أن الرئيس السيسي نجح في استعادة دور مصر الإقليمي الطبيعي في المنطقة العربية والشرق الأوسط خلال الفترة الماضية ، موضحًا أن مصر بنت قوتها الدبلوماسية على أسس صحيحة ، وهو ما جعل مصر تأخذ اتجاهها. في التنمية الشاملة وفق الدراسات والبحث العلمي والخطط. درست ابتداء من تدريب وتأهيل المواطن المصري على جميع المستويات والمجالات.

وأوضح أن التطور والنهضة الشاملة التي شهدتها الدولة المصرية على الأرض بقيادة الرئيس السيسي ساعدت مصر اقتصاديًا. وقد أدى ذلك إلى دخول مصر في مشروعات إقليمية لدول المنطقة والقارة الأفريقية ، مثل السد التنزاني وإعادة إعمار غزة بقدرات وشركات مصرية ، الأمر الذي جعل مصر تستعيد بحق مكانتها الريادية بخطوات مدروسة لا غطرسة ولا غطرسة. ؛ وهذا جعلنا نتجاوز أزماتنا وصعوباتنا ولا نعيق طريق الجمهورية الجديدة.

وأشار إلى أن الرئيس السيسي ، في ظل قيادته الحكيمة للبلاد ، عزز دخول الدولة المصرية الجديدة كدولة رئيسية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا بأكملها. وأكد أنه بفضل القيادة الحكيمة للرئيس السيسي وصقور وبسالة قواتنا المسلحة المصرية والشرطة الوطنية وجميع مؤسسات الدولة وشعبها العظيم ، نحن قادرون على مواجهة التحديات والمخاطر التي تواجهنا داخليًا وخارجيًا. .

وشدد على أن ثورة 30 يونيو 2013 جعلت القرار المصري مستقلا وجعلت من مصر دورا فاعلا ومؤثرا ومسموعا في مختلف القضايا الإقليمية والدولية ، موضحا أن الدولة المصرية أصبحت مملوكة بقرارها وأرست مبدأ هاما لعدم – التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى. لذلك فإن الدولة المصرية لا تقبل التدخل في شؤونها الداخلية من قريب أو بعيد.

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم المفوض الأوروبي لسياسة الجوار أوليفر فارهيلي ، بحضور وزير الخارجية سامح شكري ، وكذا سفير الاتحاد الأوروبي بالقاهرة كريستيان بيرجر.

Arbaz Khan

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *