يطالب البرلمان بتشديد الرقابة على السوق لمواجهة ارتفاع أسعار السلع



علي كمال


نشر في: الجمعة 29 أكتوبر 2021-7: 58 م | آخر تحديث: الجمعة 29 أكتوبر 2021-7: 58 م

الجندي يطالب بتفعيل التسعير الموحد

وطالب أعضاء مجلس النواب بضرورة تفعيل الدور الرقابي على الأسواق. لمواجهة ارتفاع الأسعار ودراسة تفعيل التسعير الموحد.

أعلن النائب أيمن محسب أنه تقدم بسؤال إلى المستشار حنفي الجبالي رئيس مجلس النواب ، موجهًا إلى رئيس مجلس الوزراء ووزير التموين والتجارة الداخلية ، بخصوص غياب الرقابة على السوق لمواجهة الظاهرة. ارتفاع الأسعار ، داعيا وزارة التموين لتفعيل دورها في ضبط أسعار السلع والمنتجات. ولمعالجة ظاهرة جشع بعض التجار وارتفاع الاسعار.
وأوضح محسب أن الفترة الأخيرة شهدت ارتفاعًا ملحوظًا في أسعار السلع والمنتجات ، الأمر الذي شكل عبئًا على المواطنين ، وفي ظل غياب حملات الرقابة والتفتيش على الأسواق والتجار ، أدى ذلك إلى ارتفاع الأسعار بشكل كبير في وقت تزامنت فيه الأسعار. لا توجد ضوابط على أسعار السلع ، مضيفًا: “نجد نفس السلعة تباع بأكثر من سعر في نفس المنطقة ، وهذه الظاهرة هي أكبر دليل على غياب إشراف الوزارة والفشل في أداء الدور المعين لها “.
وتساءل عضو مجلس النواب عن دور جهاز حماية المستهلك في معالجة هذه الظاهرة؟ وقال: أين الخطوط الساخنة للرد على شكاوى المواطنين وحملات التوعية ، وأين مفتشو الجهاز الذين يتولون الرقابة على الأسواق من قبل الضابطة العدلية؟ يجب نشرها في جميع الأسواق في جميع المحافظات ؛ – التأكد من أن بعض التجار لا يستغلون المواطنين ويخالفون القانون في رفع الأسعار ، والتعامل بحزم وقوة مع كل من يطالب نفسه برفع الأسعار “.
من جانبه حذر السيناتور حازم الجندي من ظاهرة ارتفاع الأسعار خاصة بالنسبة للسلع الأساسية التي يعتمد عليها المواطن بشكل يومي مثل المواد الغذائية والسلع الاستهلاكية في ظل بداية العام الدراسي ، مؤكدا أن ضرورة تفعيل الدور الرقابي للجهات ذات العلاقة لمواجهة جشع بعض التجار واستغلالهم لطلب المواطنين بالشراء. .
وأوضح الجندي في تصريحات لـ “الشروق” أن هناك عدة مقترحات للسيطرة على السوق منها تفعيل التسعير الموحد ، بالإضافة إلى تشديد الرقابة وتشديد العقوبة على كل من يرفع الأسعار دون سبب ، مشيرا إلى أنه لا يوجد سبب ارتفاع الأسعار الحالي المبالغ فيه في الأسواق ، خاصة في ظل استقرار أسعار العملات الأجنبية واستمرار استقرار الأوضاع الاقتصادية والسياسية ، بالإضافة إلى توفير حد آمن للسلع الأساسية والاستراتيجية في المتاجر ، وهو ما يكفي لعدة أشهر ليأتي.
وأكد أن الأجهزة التنفيذية مثل جهاز حماية المستهلك ووزارة التموين لها دور كبير في ضبط الأسواق وحماية المواطنين من جشع بعض التجار ، وتوفير المزيد من آليات الاتصال للإبلاغ عن حالات ارتفاع الأسعار ، بالإضافة إلى ذلك. لتوفير المزيد من المنافذ لتوفير السلع بأسعارها الحقيقية.
وأشار الجندي إلى أن المواطن تحمل الكثير من الأعباء الاقتصادية والإصلاحات التي قامت بها الحكومة خلال الفترة الماضية ، وعليه أن يستريح وألا يتحمل أي أعباء أخرى مثل جشع بعض التجار أو دفع أكثر من أموالهم. السعر في البضائع.
فيما قال عضو اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب طارق سعيد حسانين ، إن ارتفاع أسعار السلع والمنتجات سيكون مؤقتا ، وستنخفض الأسعار تباعا ، في إشارة إلى أسباب الارتفاع عالميا نتيجة التداعيات. فيروس كورونا المستجد ، وعمليات التخزين الاحتياطية الأخيرة.

وأوضح حسانين ، في تصريحات لـ “الشروق” ، أن العرض المطلوب أقل من الطلب عليه ، مما أدى إلى ارتفاع الأسعار ، داعيا المتداولين إلى خفض هامش الربح خلال الفترة الحالية ، وتوجيه الجهات الرقابية للتكثيف. عملهم ومراقبة الأسواق لحماية المواطنين وضبط الأسعار.

Arbaz Khan

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *