أشرف رشاد: ​​الزراعة أنقذت العالم خلال كورونا … والقيادة السياسية تضعها في بؤرة اهتمامها

قال المهندس اشرف رشاد الشريف الامين العام لحزب مستقبل الوطن ورئيس مجلس النواب ان ازمة كورونا اثبتت الاهمية الحيوية للقطاع الزراعي. حيث كان المنقذ الوحيد لجميع دول العالم عندما أغلقت الحدود وتوقف النقل.

وشدد رشاد على أن القيادة السياسية وضعت الزراعة في صلب اهتماماتها ووجهت بضرورة التعاون بين السلطتين التشريعية والتنفيذية لدعم الفلاح. كونها من أهم ركائز الزراعة المصرية.

وأشاد رشاد بالقرارات التي اتخذها مجلس الوزراء والتي تمثل حلولا جذرية لمشاكل مزمنة في مجال الأسمدة والجهود المبذولة لتحقيق الأمن الغذائي للمواطنين.

وأضاف رشاد أن قرارات الحكومة جاءت نتيجة التنسيق بين وزارة الزراعة بالتعاون مع لجان الزراعة في مجلسي النواب والشيوخ. كانت هناك مناقشات جارية في هذا الصدد لمدة 6 أشهر.

وأشار إلى أن القرارات تعد حلولاً عادلة وكافية لإنهاء أزمة الأسمدة.

جاء ذلك خلال مؤتمر عقده وزير الزراعة السيد القصير ، اليوم الخميس ، بمقر الوزارة ، لمراجعة قرارات الحكومة بشأن الأسمدة الزراعية ، بحضور النائب هشام الحصري رئيس الزراعة. لجنة في مجلس النواب.

من جانبه أوضح وزير الزراعة أن القرارات تمثلت في إلزام شركات الأسمدة الآزوتية بتوريد نسبة دعم 55٪ من إنتاجها ، أي ما يعادل حوالي 3.7 مليون طن سنويًا ، بسعر يصل إلى 4500 جنيه للطن.

وتابع ، مع إلزام الشركات بضخ 10٪ من إنتاجها للبيع بالسعر المجاني في السوق المحلي ، لتلبية احتياجات الشركات الكبيرة والمزارع ذات المساحات الكبيرة ، وضمان توافر الأسمدة في السوق المحلي. “

وتابع: “يطالب وزارة البترول بتزويد وزارة الزراعة ببيان شهري عن كمية الغاز الطبيعي التي تم استخدامها في عملية انتاج السماد لمعرفة حجم الانتاج الفعلي للشركات شهريا على اساس. يتم تحديد الحصة التي سيتم ضخها في السوق المحلي “.

وقال: “كما سيتم مخاطبة مصلحة الجمارك بعدم السماح بتصدير شركات الأسمدة إلا بموجب كتاب من وزارة الزراعة يفيد بإلزامها بتوريد الحصة المعتمدة المعتمدة بالإضافة إلى النسبة المجانية لذلك” أن خطاب الإذن بالتصدير يقع في حدود 35٪ فقط من الإنتاج “.

كلف وزير الزراعة رؤساء قطاعي الخدمات والمتابعة الزراعية واستصلاح الأراضي والهيئة العامة للإصلاح الزراعي بمواصلة عقد غرفة عمليات دائمة لمتابعة حركة الأسمدة وتوريد الشركات ، واستلام الجمعية للحصص وفق برامج الشحن المحددة.

كما وجه وزير الزراعة بتسهيل إجراءات صرف الأسمدة للمزارعين بقدر كبير من المرونة حتى استكمال نظام بطاقة المزارع بالكامل ، تنفيذا لتوجيهات رئيس مجلس الوزراء.

وقال النائب هشام الحصري رئيس لجنة الزراعة والري بمجلس النواب ، إن هذه القرارات جاءت نتيجة جهد كبير خلال الفترة الماضية وانسجام بين السلطتين التشريعية والتنفيذية ، لمواصلة دعم الفلاح. من أن وزارة الزراعة هي موطن الفلاح المصري في السلطة التنفيذية ، ولجنة الزراعة والري هي بيت الفلاح في السلطة التشريعية.

وأوضح الحصري أن الأسمدة هي أهم مكونات الإنتاج الزراعي ، وأنه تم عقد أكثر من اجتماع بين اللجنة والحكومة وشركات الأسمدة ، للتوصل إلى أفضل وأنسب الحلول لحل أزمة الأسمدة ، وللتأكد من ذلك. استمرار عملية الإنتاج ووصول الدعم للمزارع.

Arbaz Khan

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *