استعدادات للانتقال الى العاصمة الادارية .. توجيهات مهمة من رئيس الوزراء بخصوص العاملين

عقد رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي اجتماعا مساء أمس لمتابعة جاهزية مختلف المرافق والخدمات بالعاصمة الإدارية الجديدة. استعدادا لعملية نقل الموظفين والتشغيل التجريبي للمباني الحكومية ابتداء من الشهر المقبل تنفيذا لتكليفات رئيس الجمهورية.

حضر اللقاء الدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية والمهندس كامل الوزير وزير النقل والدكتور صالح الشيخ رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة واللواء. إيهاب الفار رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة والمهندسة رندة المنشاوي مساعد أول لرئيس مجلس الوزراء. اللواء أكرم الجوهري ، مدير إدارة نظم المعلومات بالقوات المسلحة ، اللواء بكر عبد الوهاب ، مدير دائرة الإشارة بالقوات المسلحة ، المهندس أشرف فطين ، رئيس القطاع الهندسي بشركة العاصمة الإدارية الجديدة ، مهندس عبد المطلب ممدوح نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة والمهندس شريف الشربيني رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة العاصمة الإدارية الجديدة وعدد من المسؤولين في الجهات المعنية.

بدأ رئيس مجلس الوزراء الاجتماع بالتوجيه السريع للانتهاء من اجراءات تسليم الوحدات السكنية الجاهزة في مدينة بدر للموظفين بالانتقال الى العاصمة الادارية الجديدة ، لافتا الى ضرورة البدء في تسليم الوحدات تباعا الى المستفيدين منها ابتداء من الشهر المقبل.

وفي هذا السياق أوضح الدكتور صالح آل الشيخ الإجراءات التي سيتم تطبيقها بخصوص الاستحواذ على وحدة سكنية بالعاصمة الإدارية الجديدة بمدينة بدر ، لافتاً إلى أنه سيتم تسليم هذه الوحدات للموظفين اعتباراً من الشهر المقبل.

وأضاف رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة ، أنه تم حصر عدد المتقدمين للوحدات السكنية سواء في مدينة بدر أو في حي “3R” بالعاصمة الإدارية الجديدة ، وتم تحليل جميع بياناتهم ، و تم الانتهاء من عدد من معايير التمايز ، والتي على أساسها يكون الحصول على الموظف وحدة سكنية أم لا.

وتابع: تم وضع هذه المعايير بناءً على عدد من الأسس منها: العمر ، والمسافة الجغرافية ، والحالة الاجتماعية ، وطبيعة المسكن الحالي ، ونوع التعيين ، بالإضافة إلى عدد من المعايير الأخرى ، مشيراً إلى أن بيانات الموظفين المستحقين تم إرسال الوحدات السكنية في المرحلة الأولى إلى وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية على أساس المعايير التي تم الاتفاق عليها.

من جهتها استعرضت المهندسة رندة المنشاوي مساعد أول لرئيس مجلس الوزراء جهود التنسيق مع الجهات المعنية بخصوص جاهزية مختلف المرافق والخدمات تمهيدا لعملية نقل الموظفين وتشغيل تجريبي للمباني الحكومية ابتداء من الشهر المقبل.

وفي هذا السياق عرضت المهندسة رندة المنشاوي موقف إجراءات تشغيل واستقبال التيار الكهربائي الآمن للمباني الحكومية وأنظمة تشغيل البوابات الرئيسية للعاصمة وآلية إدارة وتشغيل المرافق وتنسيق الموقع العام للمحاور. والطرق الرئيسية وكذلك إنشاء أبراج متحركة في الأحياء المختلفة.

وأشارت إلى آليات استلام المباني الحكومية ، والخدمات الداخلية لمباني الحي الحكومي ، واستعراض أوضاع شبكات الاتصالات وأجهزة الهاتف ، وأبراج المحمول الخارجية ، والتغطية الداخلية للمباني ، ومواقف الأحياء السكنية ، وغيرها من إجراءات الإسكان. الموظفين وتشغيل المباني الحكومية.

Arbaz Khan

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *