الحبس من 1 إلى 3 سنوات لـ 10 أشخاص متهمين بإغراق سباح النادي الأولمبي بالإسكندرية

قضت محكمة جنح باب شرقي بالإسكندرية ، اليوم الخميس ، بمعاقبة 10 متهمين بالتسبب في غرق الطفل سيف إسلام ، 7 سنوات ، ضحية تدريب في مسبح النادي الأولمبي. سنة وغرامة 2000 جنيه من الأول إلى السابع ، ومن الثامنة إلى العاشرة ، الحبس لمدة 3 سنوات ، وإضافة 6 أشهر للمتهم الثامن. للتلاعب بكاميرات المراقبة أثناء تفريغها.

ويحاكم عشرة أشخاص في القضية رقم 14063 لسنة 2021 في جنحة باب شرقي وهم: “مدير النادي التنفيذي ومدرب السباحة والمنقذ وفني الكاميرا و 5 موظفين آخرين بالنادي” بينهم 7 متهمين بارتكاب جرائم. “القتل العمد” و 3 متهمين. التزوير “، والمتهم بـ” إخفاء الأدلة “، إضافة إلى نزاع وزير الشباب والرياضة ، ورئيس النادي الأولمبي” بصفتهما “.

وكانت نيابة باب شرقي قد أمرت بالقبض على مدرب السباحة الخاص بالنادي الأولمبي واحتجازه ، وقررت حبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات ، بعد أن حققت معه مع بعض مسؤولي النادي. وشهدت الواقعة وطلبت التحقيقات من قبل المباحث وتقارير طبية عن حالة الطفل.

وفي التحقيقات اتهم والد الطفل إدارة النادي بالإهمال ، مؤكدا أن ابنه يجيد السباحة ، إضافة إلى أنه يحب التدريب ، وأمه تحرص دائما على متابعة التدريبات متسائلا: “أين؟ هو دور المدربين والمنقذين والمراقبين ، حيث كان نجله يقوم بتمرين السباحة ، وظل تحت الماء لمدة 4 دقائق دون أن يراه أحد أو يشعر بغيابه بين زملائه.

تلقى مدير أمن الإسكندرية اللواء محمود أبو عمرة ، بلاغاً من مأمور قسم شرطة باب شرقي ، يفيد وصول المحضر. غرق طفل في مسبح بنادي الإسكندرية الأولمبي ، ويخضع للعلاج في مستشفى خاص ، وظلت حالته حرجة حتى وفاته.

وكشفت التحقيقات أن الطفل اختفى أثناء التدريب ، وبسؤال الكابتن لم يتم العثور عليه ، وبتكثيف البحث ذكر بعض أعضاء النادي أنهم رأوا الطفل أثناء التدريب لمفاجأتهم بالطفو على السطح. من الماء ، بعد أن مكث في قاع المسبح لمدة 4 دقائق ، فتم إخراجه ونقله إلى المستشفى الخاص لإنقاذه ، وتم تحرير محضر إداري بالواقعة وعرضه على النيابة العامة ، حيث بدأ التحقيق.

يذكر أن والد الطفل كان قد أقام في وقت سابق وقفة رمزية برفقة زوجته أمام بوابة النادي ، احتجاجًا على عدم معرفة أسباب غرق نجله ، وإزالة الواقعة من أمامه. تسجيلات كاميرا المراقبة بفعل نشط ؛ بقصد طمس الأدلة ، والتأكيد على أنه لن يرتاح حتى تتم محاسبة المسؤولين عن الحادث ؛ أن تتم محاكمته وطرده من النادي ؛ خاصة وأن المدرب لم يلاحظ غرقه ، وأن زملائه هم من لفتوا انتباهه ، في ظل غياب عامل إنقاذ حول المسبح الذي أحاط بأعمال البناء أثناء التدريبات.

Arbaz Khan

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *