الري: نستورد محاصيل من الخارج تعادل 34 مليار متر مكعب من المياه



هديل هلال


تاريخ النشر: السبت 6 نوفمبر 2021 – 9:57 مساءً | آخر تحديث: السبت 6 نوفمبر 2021 – 9:57 مساءً

قال المهندس محمد غانم المتحدث الرسمي باسم الموارد المائية والري ، إن مشروع الري الحديث والتحول من الري بالغمر هو أحد أدوات ترشيد استخدام المياه ، في وقت تعاني فيه البلاد من العديد من التحديات المائية. نتيجة الزيادة السكانية والتغيرات المناخية.

وأضاف غانم ، خلال مقابلة هاتفية لبرنامج “المصري أفندي” ، الذي يقدمه الإعلامي محمد علي خير على قناة “المحور” ، مساء السبت ، أن تحديات المياه تتطلب إجراءات عقلانية للتعامل معها ، موضحا أن أحد هذه الإجراءات هو الانتقال إلى الري الحديث.

وأشار إلى أن وزارة الرى والزراعة نجحت العام الماضى فى تحويل ما يقرب من مليون فدان إلى ري حديث ، قائلا أن البروتوكول الجديد الموقع بين وزارات الرى والزراعة والمالية والبنك الزراعى والبنك الأهلى المصرى يهدف إلى تحويل 3.7 مليون فدان من الأراضي القديمة إلى أنظمة ري حديثة.

وأوضح المتحدث باسم الري أن البروتوكول يهدف إلى تقديم الدعم المالي والفني للمزارعين من خلال أجهزة الري والزراعة للمساعدة في عملية التحول ، مؤكدا أن وعي المزارعين بهذا الأمر آخذ في الازدياد.

وأوضح أن الري الحديث يؤدي إلى زيادة الإنتاجية بنسبة 40٪ ، وترشيد استخدام المياه والأسمدة والعمالة والطاقة ، قائلا إن البروتوكول الموقع ينص على منح قرض للمزارعين لمدة 10 سنوات بدون فوائد.

وأكد أن مشروع الري الحديث يؤدي إلى ترشيد واضح للموارد المائية. وتابع: “نستفيد من كل نقطة مائية نقدمها. نعاني من عجز مائي ونستورد محاصيل من الخارج تعادل 34 مليار متر مكعب من المياه ، فلا ترف لنا في إهدار المياه”.

https://www.youtube.com/watch؟v=MeakAQNRCRc

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Scroll to Top