السعي وراء المعرفة واجب ديني ومطلب حضاري

حرص الطلاب التايلانديون على استقبال الدكتور محمد الضويني وكيل الأزهر ووفد الأزهر الشريف بإلقاء النشيد الوطني لجمهورية مصر العربية تقديراً لمصر و. رعاية الأزهر لهم ، في إشارة تدل على عودة النعمة والمحبة إلى مصر الحبيبة.

جاء ذلك في بداية حفل تكريم 213 خريجا وخريجة من تايلاند للعام الدراسي 2020/2021 الذي نظمته السفارة التايلاندية بالقاهرة.

وقال وكيل الأزهر ، إن السعي وراء العلم واجب ديني ومطلب حضاري ، وقد كفل الله تعالى رفع منزلة العلم وأهله ، موضحا أن الاحتفال بالطلبة المجتهدين والمثابرين الذين كرسوا حياتهم يأتي الوقت على مدار العام لاكتساب المعرفة تقديراً لهذه الجهود ، وإن كان أقل ما يمكن تقديمه لهم هو التعبير ، من خلال هذا الحفل ، عن مدى فخر الأزهر بجهودهم ، وتشجيعهم على بذل المزيد من الجهد.

وأكد وكيل الأزهر ، خلال حفل تخرج طلاب تايلاند من جامعة الأزهر ، أن الأزهر يولي اهتماما كبيرا بأبنائه المغتربين ، كونهم سفراء له في بلادهم ، ويعمل على تذليل مختلف العقبات التي يواجهونها. حتى يتم صقلهم بمناهج معتدلة ومعتدلة من أجل نشر السلام في أجزاء مختلفة من الأرض. خاصة طلاب ومسلمي تايلاند لعدة أسباب أهمها: يقدم مسلمو تايلاند نموذجًا مثاليًا لتطبيق فقه التعايش الذي يعترف بالتنوع ويستثمره.

جدير بالذكر أن المنح الدراسية التي يقدمها الأزهر للطلاب التايلانديين قد وصلت ؛ 128 منحة ، وبلغ عدد الطلاب حوالي (2400 طالب) ، وكذلك أعضاء بعثة الأزهر في تايلاند ، وعددهم (17) مبعوثًا ، يمارسون مهام الدعوة وينشرون تعاليم الإسلام في جميع أنحاء تايلاند ، بالإضافة إلى لدورهم الفاعل في تعليم الطلاب والطالبات علوم الشريعة واللغة العربية ، لدرجة أنهم يسمون المبعوث الأزهري “صاحب اللغة” ويستفيد منها الجميع من طلاب وطالبات ومعلمين ، وحتى المجتمع من حوله من خلال المحاضرات والدروس في المساجد والأنشطة الدينية.

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Scroll to Top