الكاتب وليد علاء الدين يزور جناح دار الشروق بمعرض الشارقة

زار الكاتب وليد علاء الدين جناح دار الشروق بمعرض الشارقة الدولي للكتاب ، أمس السبت. للتوقيع على أحدث رواياته “الغميضة” و “كيميا” الصادرة عن دار الشروق للنشر والتوزيع.

وعبر علاء الدين عن سعادته البالغة بعودة الحياة إلى طبيعتها بعد حالة العزلة التي فرضها جائحة كورونا ، مضيفا: “يسعدني أن نسخة الكتاب الأول الذي سأوقعه اليوم في جناح دار الشروق” اذهب إلى أرض فلسطين “.

وأشار إلى أن رواية “كيما” تشبه إلى حد بعيد فلسطين. من خلال الرواية كنت أحاول استعادة حقوق فتاة عاشت قبل 8 قرون وتدعى “كيميا” الفتاة التي نشأت في بيت الشاعر وعاشق الصوفية جلال الدين الرومي الذي قدم من زوجة لمعلمه شمس الدين التبريزي.

كما وقع الكاتب وليد علاء الدين على رواية “الغميضة” قائلاً: “إلى فلسطين العزيزة .. لعبة الغميضة لها نهاية واضحة”.

وأوضح علاء الدين أن أحد أسباب سعادته اليوم أن رواية “كيميا” ظلت في قائمة أكثر الكتب مبيعًا منذ نشرها حتى هذه اللحظة ، مضيفًا: “فرحة الرواية في قوائم أكثر الكتب مبيعًا هي يقين الكاتب بوجود مساحة مشتركة بينه وبين القراء ، كما يكتسب الكاتب الثقة في أن هناك من يهتم به وبأفكاره “.

وتابع الكاتب وليد علاء الدين ، خلال زيارته لجناح الشروق: “الغميضة مرادفة لمعنى الحياة التي نعيشها. كل إنسان في هذا العالم يختبئ وراء قناع ، ويشارك في لعبة الاختباء. – ونسعى إلى أننا نعيش في هذا العالم .. ربما هناك من يختبئ وراء قناع ليظهر في الحب ، أو الجميل ، أو يحقق الغرض منه ، ولكن ما سيكشف الأقنعة “.

وليد علاء الدين شاعر وكاتب وصحفي وروائي مصري من مواليد 1973 ، حاصل على ماجستير في علوم الإعلام من كلية الإعلام جامعة القاهرة. يعمل في الصحافة الثقافية العربية منذ عام 1996 ، ويعمل حاليًا كرئيس تحرير لمجلة “تراث” الصادرة في أبو ظبي.

حصل على عدة جوائز منها: جائزة ساويرس لأفضل سيناريو مسرحي عن مسرحية “72 ساعة عفو” ، وجائزة الشارقة للإبداع العربي عن مسرحية “الطائر” ، وجائزة أدب الحرب المصرية / الأخبار الأدبية عام 1996 عن مسرحية “العصفور”. قصة قصيرة.

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Scroll to Top