المسرح اليسوعي .. تراث ثقافي وانساني التهمته النار



أسماء سعد:


تاريخ النشر: الثلاثاء 2 نوفمبر 2021 – 1:53 صباحًا | آخر تحديث: الثلاثاء 2 نوفمبر 2021 – 1:53 صباحًا

مأساة كاملة حيث ألسنة النار لا تأكل الجدران فقط ، بل تلتهمها سنوات كاملة وذكريات مليئة بالمشاهد الفنية والإبداعية ، وهكذا سادت حالة من الألم والفجيعة بين حبي ومحبي المسرح اليسوعي “.

بحلول الساعات الأخيرة من مساء أمس الأحد ، تلقى رواد المركز الثقافي والفني أنباء عن حريق بالمسرح اليسوعي والجمعية التابعة له ، وعدد من الحافلات المدرسية بالفجالة.

تستعرض الشروق في هذا التقرير التوازن الفني والثقافي الغني الذي تتمتع به مدرسة ومجتمع النهضة العلمية والثقافية “اليسوعية بالقاهرة” ، والتي تعود إلى عام 1998 برقم 4499 القاهرة ، بمبادرة من الآباء والإخوة اليسوعيين “اليسوعيين”. وبعض الشخصيات العامة من المسلمين والمسيحيين المهتمين بقضايا الأمة الثقافية المدنية والفنية وغيرها من القضايا التي تهم المصريين كافة ، في حي الفجالة في رمسيس.

تضم الجمعية مجموعة من المدارس مثل السينما والمسرح الاجتماعي والرسوم المتحركة ومدرسة للعلوم الإنسانية.

مقر الجمعية هو استوديو نسيبيان ، وهو أقدم استوديو سينمائي في مصر. ويترأس الجمعية الأب وليم سيدهم اليسوعي ويديرها الكاتب سامح سامي رئيس قسم الثقافة في جريدة الشروق وصالون اليسوعيين الشهري الكاتب هشام أصلان.

تلعب الجمعية دورًا حيويًا ورياديًا في المجال الثقافي والفني ، حيث تحرص على التعاون مع الأجيال المختلفة والأطياف الإبداعية من خلال العمل الجماعي التطوعي الحر والمبتكر.

* اهداف الجمعية
الهدف الأساسي للجمعية هو النهوض بالفنون ، وأن لكل فرد الحق في تعلم فنون مختلفة كالسينما والكتابة والمسرح والموسيقى والتصوير بأنواعها ، ويتم ذلك من خلال الورش التعليمية التي تقدمها الجمعية ، و في بعض الأحيان تستخدم فنانين عالميين لتدريب المشاركين.

* نشاطات متنوعة
قدم اليسوعيون وجبات فنية متنوعة ، منها مجموعة من أشهر ورش الجمعية ، “مدرسة السينما” ، والتي تخرج منها أكثر من دفعة ، يعمل بعضهم حاليًا في السينما والتلفزيون. من خلال ورش العمل ، يمكن للمتدربين تعلم الأفلام القصيرة والكتابة والإخراج والتحرير وهندسة الصوت والتصميم الجرافيكي.

تطرح الجمعية مجموعة من الاعتبارات الإنسانية الراقية ، حيث كانت تهدف ، على مدار السنوات الماضية ، إلى الاستثمار في الطاقات الإبداعية للشباب والعمل كحلقة وصل بين العديد من دوائر الثقافة والإبداع والفن وبين عامة الناس. جمهور.

على رأس أولويات ومصالح الجمعية إقامة مهرجان سنوي تحت عنوان “الفجالة” يراقب ويتحدث عن منطقة الفجالة التاريخية ، بالإضافة إلى افتتاح مجموعة من التشكيليات. ومعارض فوتوغرافية ، وعروض أفلام وثائقية ووثائقية مستقلة ، وحفلات كورال وغنائية ، وبعض الأفلام العالمية الحائزة على جوائز. عالمي بقاعة السينما داخل الجمعية.

* استوديو نسيبان
يعتبر من أهم الاستوديوهات في مصر ، حيث تم تصوير أكثر من 140 فيلما لرموز وعلامات السينما المصرية القديمة ، منها: باب الحديد ، والحفيد ، والفتوى ، وشفيقة ومتولي ، وغيرها الكثير. من أفلام أنور وجدي وإسماعيل ياسين وعادل إمام وغيرهم.

يتميز اليسوعيون باحتوائه على واحد من أقدم استوديوهات الأفلام في مصر والمنطقة العربية ، وهو “استوديو نصيبان” ، وهو ثاني أقدم استوديو أفلام في مصر. جمعية اليسوعيين والنهضة العلمية والثقافية – اليسوعي بالقاهرة.

كانت الفترة الأكثر ازدهارًا في عمل Naseebian Studio من نهاية الحرب العالمية الثانية إلى ثورة 23 يوليو ، 1945-1952.

* المساهمات الأخيرة
حافظت جمعية النهضة العلمية والثقافية على قدر كبير من المثابرة ووتيرة العمل التي لم تتوقف حتى اللحظات الأخيرة من الحادث المأساوي. وقبلها مباشرة ، أطلقت مبادرة “المشاركة المجتمعية لتطوير الثقافة والفنون المستقلة” ، في الساحة المفتوحة لمدرسة العائلة المقدسة في رمسيس ، بحضور عدد كبير من الكتاب والفنانين. رجال الأعمال وخريجي مدرسة العائلة المقدسة.

ذكر الأب وليم كلمات رائعة قال فيها: “نمد أيدينا إلى المجتمع المدني المصري والفنانين ورجال الأعمال من خريجي مدرسة العائلة المقدسة المرموقة ، حتى نضمن استمرار إسهامات النخبة في مجال السينما”. والرسومات والمسرح والعلوم الإنسانية “.

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Scroll to Top