المفتي يشرح أسباب زيارته الأخيرة للبوسنة والهرسك






تاريخ النشر: السبت 6 نوفمبر 2021 – 12:54 صباحًا | آخر تحديث: السبت 6 نوفمبر 2021 – 12:54 صباحًا

قال الدكتور شوقي علام ، مفتي الجمهورية رئيس الأمانة العامة للإفتاء والمؤسسات في العالم ، إن زيارته الرسمية الأخيرة لدولة البوسنة والهرسك تأتي في إطار استراتيجية دار الإفتاء و الأمانة العامة لبناء جسور التواصل والتعاون مع هيئات المفتين والفتوى في مختلف دول العالم.

وأضاف ، خلال لقائه الصحفي حمدي رزق ، في برنامج “نظرة” على قناة “صدى البلد” ، مساء الجمعة ، أن زيارته للبوسنة تأتي أيضا تنفيذا للخطة التي وضعتها الأمانة العامة لنشر الدين الحق ، وضبط بوصلة الفتاوى ، ومواجهة الفكر المتطرف في الخارج ، وتقديم كافة أشكال الدعم المشروع. الفتوى للمسلمين بالخارج وتأكيد على القيادة المصرية ودور مصر المهم في العالم.

وأوضح أن مصر تربطها علاقات دينية جيدة بالبوسنة والهرسك ، وتابع: “عندما عقدنا المؤتمر الأول ، وبعده أنشأنا الأمانة العامة للفتاوى والمؤسسات في العالم ، كان للبوسنة تمثيل مشرف وحضور كبير في العالم. الأمانة التي انضمت إليها البوسنة ممثلة بالشيخ حسين كازوفيتش والشيخ مصطفى سرك “.

وعبر المفتي عن امتنانه للتطورات الإيجابية في البوسنة والهرسك والتي تشير إلى أن المواطن البوسني قادر على تجاوز الصعوبات ومواجهة التحديات.

وأشار إلى أهمية التواصل والتعاون في الفترة المقبلة بين المؤسسات الدينية في البلدين ، مشيرا إلى أن الأمانة العامة لعبت دورا كبيرا في تعميق الحوار بين البلدين وتدريب الأئمة البوسنيين وغيرهم في دار الدار المصرية. إفتا.

وأكد أن الفتوى أداة لتحقيق الاستقرار في المجتمعات. أن يكون دافعًا وموجهًا نحو البناء والعمران ، أو قد يكون سببًا للهدم ، مع الإشارة إلى دور دار الإفتاء في معالجة الفتاوى التي تستخدم كأداة للهدم.

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Scroll to Top