بالفيديو .. المفتي: الضرب مخالف لسلوك الرسول في التعامل مع زوجاته .. !!






تاريخ النشر: الجمعة 5 نوفمبر 2021 – 10:21 مساءً | آخر تحديث: الجمعة 5 نوفمبر 2021 – 10:21 مساءً

قال د. شوقي علام مفتي الجمهورية رئيس الأمانة العامة للفتاوى والأدوار في العالم: ضرب الزوجة مخالف لسلوك الرسول في التعامل مع زوجاته.

وتابع ، خلال لقائه ببرنامج “نظرة” المذاع على قناة صدى البلد ، أننا في أمس الحاجة إلى إدارة حضارية للخلاف الأسري ، لأن هذا الخلاف الأسري ظاهرة قائمة ، وواقع لا يمكن فصله عن عائلة ، سواء حدث الخلاف بنسبة كبيرة أو صغيرة ، ولكن الأسرة الذكية والعقلانية والحكيمة يمكنها احتواء هذه الاختلافات وقضمها في مهدها.

وأضاف المفتي: لا يوجد طرف بدون طرف مسؤول عن تفاقم المشاكل والخلافات الزوجية ، لكن كل منهم مسؤول عن تفادي هذه المشاكل وإدارتها بطريقة حضارية.

وأشار إلى أن القرآن الكريم يهدينا أن هناك مراحل وعظ ومراحل تأديبية. أما الضرب فهو رمزي ويفهم معناه ونوعيته وفق السلوك والنموذج النبوي الشريف في التعامل مع نسائه. تقول السيدة عائشة: “لم يضرب رسول الله أبدًا أيًا من نسائه ، ولم يضرب أبدًا خادمًا ، ولم يضرب شيئًا بيده اليمنى إلا جاهدًا في سبيل الله”. بل يختلف عن منهج الصحابة رضوان الله عليهم.

ولفت مفتي الجمهورية الانتباه إلى أن حل المشاكل بالضرب وإبراز السلبيات هو سلوك الضعيف والظالم الذين لا يديرون الأسرة بشكل جيد ، بالإضافة إلى تضاربها مع الميثاق الثقيل.

وشدد المفتي على أن “العنف الأسري يتعارض مع مقاصد هذه الحياة الخاصة بطبيعتها ، حيث يقوم على السكن والمودة والرحمة. بل إنه يهدد نظام الأسرة بإعاقة مسارها وحركتها نحو الاستقرار والأمان وإحساس المودة والطمأنينة ، ثم تحويلها إلى موطن للخوف والقلق والشجار المستمر ونشر الروح العدوانية. بالإضافة إلى ذلك ، فإن هذا العنف ينتهك تعاليم الإسلام. الشريعة تحث الناس على اللطف والسهولة في التعامل مع الأخطاء.

https://www.youtube.com/watch؟v=OrwjReA1aI0

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Scroll to Top