بعد اكتشاف نفق في محيط مقر إقامة السفير الفرنسي في تونس: سعيد يلتقي وزير الداخلية



ديسيبل


نشر يوم الأربعاء 3 نوفمبر 2021 – 10:15 مساءً | آخر تحديث: الأربعاء 3 نوفمبر 2021 – 10:15 مساءً

أكد الرئيس التونسي قيس سعيد ، اليوم الأربعاء ، خلال لقائه وزير الداخلية توفيق شرف الدين بقصر قرطاج ، بعد أن تفقد مساء أمس ، وجود نفق حفر في منزل في جهة المرسى قرب مقر إقامة السفير الفرنسي هناك ، أن “تونس ستبقى آمنة وقوية بفضل مؤسساتها وتماسك شعبها”. .

وبحسب شريط فيديو من المقابلة ، نشرته رئاسة الجمهورية مساء اليوم ، قال الرئيس التونسي إنه على الرغم من محاولات الترهيب بشأن النفق المذكور ، “هناك عدد من الدلائل التي تشير إلى وجود إجراء جنائي” ، مضيفا أنه “الجهات الأمنية المختصة ستصل إلى الحقيقة وبعد ذلك يتولى القضاء. اعتبروا الأمر “بحسب وكالة أنباء تونس إفريقيا.

وشكر سعيد الأجهزة الأمنية على يقظتها وطمأن التونسيين والدول التي لها علاقات مع تونس قائلا “لطمأنة الجميع ستبقى تونس آمنة رغم المحاولات اليائسة للبعض” بفضل “قواتها المسلحة والعسكرية والأمنية. وتماسك شعبها رغم الأطراف وراء الستار “. “، وفقا له.

وكانت وزارة الداخلية التونسية قد أفادت في وقت سابق اليوم عن العثور على نفق بالقرب من مقر إقامة السفير الفرنسي في تونس.

وقالت الوزارة ، في بيان على صفحتها الرسمية على فيسبوك ، إنه “بناء على المعلومات التي تلقتها الأجهزة الأمنية بشأن وجود نشاط مشبوه في منزل بضاحية المرسى ، بالقرب من مقر إقامة السفير الفرنسي في تونس. .. اتضح أن من بين الأشخاص الذين يترددون على المنزل المذكور كان هناك شخص معروف بالتطرف “. “.

وأضافت: “بعد ذلك تم مداهمة المنزل بعد التنسيق مع النيابة العامة ، واتضح وجود أعمال حفر أنفاق”.

وأشارت إلى أنه تم تكليف مصالح الإدارة العامة للحرس الوطني المكلفة بمكافحة الإرهاب بإجراء البحوث والتفتيش والتحقيقات الفنية اللازمة بالتنسيق مع النيابة العامة.

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Scroll to Top