بعد 24 ساعة نجح أمن الفيوم في تحرير واعتقال الرهائن الخطرين



مصطفى البنا


تاريخ النشر: الخميس 4 نوفمبر 2021 – 7:34 صباحًا | آخر تحديث: الخميس 4 نوفمبر 2021-7: 34 صباحًا

نجحت قوات الشرطة بمديرية أمن الفيوم في تحرير المعتقلين من جهاز تسجيل شقي خطير داخل منزله تحت تهديد السلاح الآلي.

وتعود تفاصيل الحادث إلى يوم أمس الأربعاء عندما تلقى اللواء ثروت المحلاوي مساعد وزير الداخلية ومدير أمن الفيوم إخطارا من العميد محمد زيدان رئيس قسم شرطة الفيوم يفيد بأن وكان قد ورد بلاغ من الأهالي أن أيمن عبد المعبود ، وهو رجل مشاغب مسجل من فئة الخطر “أ” ، قد احتجز أطفاله وعدد من أهل زوجته بالداخل. كان منزله تحت تهديد السلاح الرشاش ، وسمع صوت إطلاق نار داخل المنزل.

نقلت دائرة المباحث الجنائية بالمديرية بإشراف اللواء ياسر صلاح مدير المباحث الجنائية بالمديرية ضباط المباحث إلى موقع البلاغ. وفور وصول القوات إلى منزل المتهم الواقع وسط الحقول قرب ساحة عبد المنعم رياض أطلقت النار عليهم وهددوا بقتل المعتقلين وامتنعت قوات الشرطة عن تبادل إطلاق النار. وكان الحريق مع المتهم خوفا من الرهائن ، وفرض طوق أمني حول منزل المتهم لأكثر من 24 ساعة ، وتم إغلاق الطريق الدائري خشية على حياة المواطنين.

واتضح أن المتهم قتل حماته بعد تعذيبها للاشتباه في سلوك زوجته واتهامها بارتكاب الفاحشة بمساعدة شقيقتها.

وخلال الساعات الأولى من صباح اليوم ، وبعد مداهمة منزل المتهم من قبل قوات العمليات الخاصة ، تم إطلاق سراح المعتقلين بعد تبادل لإطلاق النار بين المتهمين وقوات الشرطة ، وأصيب في كتفه الأيسر. تم نقله إلى مستشفى الفيوم العام لتلقي العلاج تحت حراسة أمنية مشددة.

وصدر تقرير بالحادثة برقم 6632 ، وتحركت النيابة العامة لتفقد موقع الحادث.

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Scroll to Top