تبنى تنظيم الدولة الإسلامية المسؤولية عن هجوم على مستشفى في كابول



وكالات


تاريخ النشر: الأربعاء 3 نوفمبر 2021 – 12:41 صباحًا | آخر تحديث: الأربعاء 3 نوفمبر 2021 – 12:41 صباحًا

تبنى تنظيم داعش الإرهابي المسؤولية عن الهجوم على مستشفى في العاصمة الأفغانية كابول ، والذي أسفر عن سقوط قتلى وجرحى.

قال مسؤولون إن 25 شخصا على الأقل قتلوا وأصيب أكثر من 50 في هجوم على أكبر مستشفى عسكري في أفغانستان يوم الثلاثاء بدأ بانفجارين أعقبه مسلحون بمهاجمة مستشفى في وسط كابول.

من جهته أكد المتحدث باسم وزارة الداخلية في حكومة طالبان قاري ساجد خوستي أن عبوة ناسفة انفجرت عند مدخل المستشفى الذي يضم 400 سرير بالحي العاشر في كابول.

ونقلت وكالة الأنباء الأفغانية عن شهود عيان قولهم إن مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية اقتحموا مستشفى سردار داوود خان بعد انفجار وقع بالقرب منه واشتبكوا مع القوات الأمنية.

وأكدت الفرق الطبية نقل 9 جرحى للعلاج بعد الانفجارين.

أعلن مسؤول في طالبان أن الهجوم على مستشفى كابول كان “هجومًا انتحاريًا” لكنه انتهى.

وأوضح المسؤول أن عدة مهاجمين بينهم انتحاري نفذوا الهجوم ، قائلا إن “الهجوم نفذه انتحاري على دراجة نارية فجر نفسه عند مدخل المستشفى”. وصل مهاجمون آخرون إلى المكان وتمكنوا من دخول المستشفى قبل أن يُقتلوا جميعًا بنيران طالبان.

وشهدت العاصمة الأفغانية ، خلال الأيام الماضية ، سلسلة انفجارات كان آخرها الإعلان عن انقطاع التيار الكهربائي في أفغانستان عن العاصمة كابول نتيجة انفجار.

هز انفجار ضخم ، الأربعاء ، محيط ساحة ديمزانغ وسط العاصمة الأفغانية كابول ، وجاء بعد أن دعت أمريكا وبريطانيا رعاياهما إلى تجنب الفنادق في كابول.

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Scroll to Top