“تضامن” تدعو العائلات الكفيلة للحصول على البطاقات الجديدة

تدعو وزارة التضامن الاجتماعي الأسر الحاضنة إلى التوجه إلى الإدارة الاجتماعية بمحل إقامتهم للحصول على بطاقة الأسر البديلة التي ترعى الأبناء ، في إطار تنفيذ وزارة التضامن الاجتماعي لتوجيهات رئيس الجمهورية. عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية لتسهيل إجراءات كفالة الأبوين اللائقين في أسر “شبه طبيعية” “لتزويدهم ببيئة أسرية تراعي الاهتمام والرعاية وتتماشى مع سياسة الدولة في تنفيذ سياسة الشمول المالي ،

وتشمل الإجراءات تعبئة استمارة إصدار بطاقة الأسرة البديلة الجديدة التي يتم تسجيل بياناتهم الأساسية على أساسها لتأمينهم و “أطفالهم” ، والتي بموجبها يتم توفير العديد من التسهيلات للتعامل مع جميع الجهات الحكومية وغير الحكومية بدلاً من التعامل مع عقد رعاية الطفل بموجب نظام الأسر الحاضنة.

تدفع الأسرة الحاضنة 200 جنيه إلى الحساب التالي رقم 21812 ببنك ناصر الاجتماعي فرع القاهرة باسم الأسر الحاضنة أو عن طريق الدفع الفوري لنفس الحساب.

تقوم وزارة التضامن الاجتماعي بتنفيذ عدد من الإجراءات لإصلاح نظام رعاية الأطفال المحرومين من الرعاية الأسرية من خلال دعم نظام الأسر الحاضنة الجاري تطويره.

أصدرت السيدة نيفين القباج توجيهات لمديريات التكافل الاجتماعي وكافة دور الأيتام لدعم نظام الأسر البديلة الذي يتم تطويره في الوقت الحاضر ، وتسهيل إيصال الأطفال للأسر التي تقدمت بطلب للكفالة وانتهت. إجراءات الكفالة كأحد البدائل الرئيسية لرعاية الأطفال وحمايتهم.

وتسعى الوزارة إلى دمج هذا النظام تحت مظلة الشمول المالي لتحقيق المصالح الفضلى للطفل والأسرة الحاضنة ، ولتحقيق الأهداف المرجوة للدولة في إدخال جميع الفئات المستهدفة من قبل الوزارة في النظام المالي وتسهيل مختلف الخدمات من كافة القطاعات الحكومية والأهلية والخاصة بإصدار بطاقات “ميزة” للأسر البديلة الكفيل تنفيذاً لنص المادة “90” مكرر من اللائحة التنفيذية لقانون الطفل الصادر بقرار رئيس مجلس الوزراء رقم 2075 لسنة 2010. والتي كلفت الوزارة بإصدار بطاقة لجميع الأسر البديلة يتم بموجبها التعامل مع كافة الجهات الحكومية وغير الحكومية.

يأتي ذلك في وقت استكملت فيه الوزارة تطوير هيكل معرفي إعلامي لمنظومة الرعاية البديلة للأطفال ، انطلاقا من حقهم في الأمن والأمان ، والسكن الآمن ، والرعاية المتكاملة لتطورهم وصحتهم وسلامتهم النفسية. .

وجهت وزيرة التضامن الاجتماعي بضرورة إجراء دراسة حالة شاملة للأسر للتحقق من أوضاعها الاجتماعية والاقتصادية والنفسية ، للتحقق من أهلية واستعداد الأسر التي طلبت كفالة الطفل ، وتهيئة بيئة أسرية آمنة ومستقرة للأسر. تنشئة الأطفال المكفولين في جو أسري يوفر لهم أفضل رعاية صحية ونفسية وتعليمية.

تقوم لجنة تطوير الرعاية البديلة بمراجعة ملفات الأسر ، وذلك لضمان الشفافية والحيادية في اتخاذ قرار الكفالة ، بالإضافة إلى مساعدة أعضاء اللجنة في تقديم كافة أشكال الدعم للأسر البديلة.

الجدير بالذكر أن عدد الأطفال في الأسر الحاضنة بلغ 12400 طفل ، فيما بلغ عدد الأطفال المستفيدين من الاستضافة في مؤسسات الرعاية الاجتماعية 10800 طفل وطفلة يعيشون في 516 مؤسسة رعاية.

Arbaz Khan

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *