سد النهضة .. السيسي يؤكد للمستشار النمساوي تمسك مصر بحقوقها التاريخية في مياه نهر النيل






تاريخ النشر: الاثنين 1 تشرين الثاني (نوفمبر) 2021 – 12:32 صباحًا | آخر تحديث: الإثنين 1 نوفمبر 2021 – 12:33 صباحًا

التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي ، مساء اليوم بمقر إقامته ، بالمستشار النمساوي ألكسندر شالنبرغ.
وصرح المتحدث الرسمي لرئاسة الجمهورية أن الرئيس هنأ المستشار النمساوي على توليه منصبه مؤخرًا ، مؤكداً حرص مصر على مواصلة تعزيز أوجه التعاون الثنائي مع النمسا في مختلف المجالات ، خاصة التجارة والاقتصاد والسياحة ، في هذا الإطار. من علاقات التعاون والصداقة التاريخية بين مصر والنمسا والتي انعكست في تعدد الزيارات رفيعة المستوى المتبادلة بين الجانبين خلال الفترة الأخيرة.
من جانبه وأكد المستشار النمساوي شرفه بلقاء الرئيس ، مؤكداً حرص بلاده على مواصلة تعزيز علاقاتها مع مصر التي تمثل ركيزة محورية لاستقرار وأمن منطقة الشرق الأوسط والبحر الأبيض المتوسط ​​، فضلاً عن تطلعها لمواصلة التنسيق والتعاون. التشاور مع مصر لتطوير أوجه التعاون الثنائي بين البلدين الصديقين بما يساهم في تحقيق مصالحهما المشتركة.
وأضاف المتحدث الرسمي أن الاجتماع شهد على استعراض سبل النهوض بالعلاقات الثنائية بين البلدين خاصة على المستويين الاقتصادي والتجاري في ظل الجهود المصرية لتحسين مناخ الأعمال وتشجيع القطاع الخاص وجذب الاستثمار الأجنبي المباشر. خاصة في ظل البنية التحتية الحديثة والمتكاملة التي تتمتع بها مصر الآن.
كما تم التطرق إلى عدد من الملفات المتعلقة بالقضايا والأزمات الإقليمية التي تعيشها عدة دول في المنطقة ، حيث أكد الرئيس السيسي أن المبدأ الراسخ لتسوية الأزمات في المنطقة هو تحقيق الاستقرار من خلال إعادة مفهوم وركائز الدولة الوطنية. بدعم من مؤسسات الدولة ، وتعزيز قدرات جيوشها الوطنية وحكوماتها المركزية ، وهو ما من شأنه أن يقوض أنشطة الجماعات والتنظيمات المتطرفة التي تتلاعب بقدرات الشعوب.
من جانبه ، ثمن المستشار النمساوي جهود مصر المقدرة في مكافحة ظاهرة الهجرة غير الشرعية ، وكذلك محاربة الإرهاب والفكر المتطرف وتطوير الخطاب الديني الذي يعزز الدور الإقليمي الفعال والمؤثر لمصر بقيادة رئيس الجمهورية في نشر الثقافة. من التسامح والتعايش وقبول الآخر واحترام حرية المعتقد.
كما تبادلوا وجهات النظر حول أهم مستجدات القضية الفلسطينية ، وسبل إحياء عملية السلام انطلاقا من مراجع دولية ، فضلا عن الجهود المصرية لترسيخ وقف إطلاق النار في قطاع غزة وإعادة إعمار القطاع بما يعود بالنفع على المواطنين الفلسطينيين. .
كما تم استعراض التطورات المتعلقة بسد النهضة ، حيث أكد الرئيس السيسي على الأهمية القصوى التي توليها مصر لحقوقها التاريخية في مياه نهر النيل ، حيث أنها قضية وجودية تتطلب من المجتمع الدولي بذل كل الجهود الممكنة للوصول إليه. اتفاق قانوني ملزم على قواعد ملء السد وتشغيله بما يحافظ على الأمن المائي لمصر ، خاصة في ضوء ما ورد في البيان الرئاسي الصادر عن مجلس الأمن الدولي بشأن السد.

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Scroll to Top