مؤتمر لتشجيع الاستثمار في صعيد مصر مطلع عام 2022 بأسوان

استقبل اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية رؤية الحكومة المصرية في مجال التنمية في صعيد مصر وآخر المستجدات بخصوص برنامج التنمية المحلية في صعيد مصر بمحافظتي قنا وسوهاج في جلسة بعنوان “التنمية والصعيد”. الاستثمار في صعيد مصر – تقديم أفضل الممارسات “في إطار أنشطة” إكسبو دبي “2020 بالجناح المصري بالمعرض ، بمشاركة الدكتور هشام الهلباوي ، مدير برنامج التنمية المحلية بالصعيد. خالد عبد الحليم نائب مدير البرنامج والدكتور محمد ندى خبير أول في التنمية العمرانية بالبنك الدولي وبحضور اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد عدد من ممثلي مجتمع الأعمال في مصر والإمارات.

وقال بيان للوزارة ، اليوم الخميس ، إن شعراوي عرض الواقع التنموي ونقص الخدمات الأساسية في محافظات الصعيد العشر خلال العقود الماضية والتي بلغت نحو 7٪ فقط ، حتى تولى الرئيس عبد الفتاح السيسي المسؤولية عام 2014. وأولت أهمية قصوى للمستوى والأولوية في جميع القطاعات التي يسكنها حوالي 30٪ من سكان مصر ، حيث كان الصعيد حاضراً بقوة في تكليفات رئيس الجمهورية في السنوات السبع الماضية للحكومات المتعاقبة ، مما جعلها تنعكس بوضوح في برنامج عمل حكومة الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء.

وأوضح شعراوي أن الدولة المصرية ، في عهد الرئيس السيسي ، خلال السنوات السبع الماضية ، أنفقت نحو 350 مليار جنيه استثمارات خلال الفترة من 2014 إلى 2021 ، مقابل أكثر من 20 مليار جنيه ممثلة في التنمية المحلية. برنامج صعيد مصر والمرحلة الأولى من المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” واستثمارات العام. السنة المالية 2021-2022 ، مشيرا إلى أن الاستثمارات التي ضختها الحكومة جاءت في قطاع مياه الشرب والصرف الصحي باستثمارات حوالي 56 مليار جنيه ، تليها استثمارات في قطاع الصحة بقيمة 48 مليار جنيه ، ثم استثمارات في قطاع الطرق. بنحو 41 مليار جنيه استثمارات الكهرباء 38 مليار جنيه واستثمارات الإسكان وتنمية العشوائيات بنحو 30 مليار جنيه والاستثمارات في قطاع التعليم نحو 19 مليار جنيه وباقي الاستثمارات توزعت على قطاعات أخرى.

وأكد شعراوي أن هذه الاستثمارات الكبيرة في محافظات الصعيد ساهمت في دعم البنية التحتية وخلق فرص عمل وتقليص معدلات الفقر بشكل كبير وتحسين بيئة الاستثمار والعمل وتحسين الخدمات الاجتماعية (مياه الشرب والصرف الصحي – الإسكان – التعليم – الصحة). التي حصلت على أكبر حصة من الاستثمارات. وهذا يعكس التوجه القوي للدولة المصرية نحو تحسين خصائص العنصر البشري على المستوى وتحسين المستوى المعيشي وتنفيذ استراتيجية بناء الإنسان المصري التي أطلقها رئيس الجمهورية. السيد رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء ، ويهدف إلى إحداث نقلة نوعية في محافظتي سوهاج وقنا ، بإجمالي استثمارات مشتركة بين الحكومة المصرية والبنك الدولي تقدر بنحو 16 مليار جنيه ، وبناء نموذج متكامل للتنمية و دعم التنافسية والتنمية الاقتصادية ، وسيتم تعميمه على باقي المحافظات ، مضيفًا أن الانطلاقة الفعلية للبرنامج بدأت في يناير 2018. وقد لاقى البرنامج نجاحًا كبيرًا نتج عن ذلك البنك الدولي والحكومة. وافقت على مدها جغرافيا لتشمل سيوت والمنيا.

وحول دور برنامج التنمية المحلية في صعيد مصر في خلق فرص العمل وجذب الاستثمار وتحسين بيئة الأعمال وتطوير الإدارة المحلية ، قال وزير التنمية المحلية إن إجمالي المشروعات المنفذة في إطار البرنامج حتى نهاية العام الجاري. بلغت السنة المالية 2020/2021 3589 مشروعا في محافظتي سوهاج وقنا ، بالإضافة إلى إجمالي 630 مشروعا مقترح تنفيذها في خطة العام المالي 2021/2022 وبذلك بلغ إجمالي مشاريع البرامج 4219 مشروعا. مشاريع بمحافظتي سوهاج وقنا حتى العام المالي 2021/2022.

وأضاف اللواء محمود شعراوي أنه تم تنظيم 180 دورة تدريبية لحوالي 6635 متدربا في محافظتي سوهاج وقنا ، وتضمنت الخطة التدريبية على التخطيط والمتابعة والتقييم والتواصل مع المواطنين وآليات تنفيذ البرنامج والسلامة المهنية والسلامة المهنية. إجراءات الصحة والتعاقد والمشتريات ومهارات استخدام النظام الإلكتروني الجديد والتعامل مع الجمهور والتواصل وقياس رضا العميل.

وأوضح أن برنامج تنمية صعيد مصر يعمل على تحسين بيئة الأعمال ومناخ المستثمرين ، وتحديث الإدارة في المناطق الصناعية ، وتطوير المناطق الصناعية ومواكبتها ، وتطوير تكتلات اقتصادية منتجة ذات ميزة تنافسية. جنيهاً مصرياً للمناطق الصناعية الأربع بالمحافظتين. كما تم إعداد خطة لتنفيذ أربع تكتلات اقتصادية في محافظتي سوهاج وقنا. ويجري حاليا إعداد خطة عمل لأربع كتل جديدة في المحافظتين إضافة إلى أربع كتل في محافظتي أسيوط والمنيا.

وأضاف شعراوي أن برنامج التنمية المحلية في صعيد مصر أنتج عددًا من الممارسات والأدوات التي يمكن تعميمها في الفترة المقبلة ، وهي 7 ممارسات ، أولها التخطيط المحلي المتكامل ضمن النطاق الواسع للتنمية المحلية لتحسين التنمية المحلية. سياسات ومقاربات الحكومة على المستوى المركزي وممارساتها وبرامجها التنموية على المستوى المحلي ، والممارسة الثانية تحسين أنظمة تنفيذ المشاريع ، والثالثة: نظام إدارة الأصول وتحسين الإيرادات المحلية ، والممارسة الرابعة: التطوير المؤسسي وقدرات الإدارة المحلية الممارسة الخامسة: الدور الفعال للمحافظات في تعزيز وإدارة التنمية الاقتصادية ، والممارسة السادسة: الميزانية التنافسية القائمة على الأداء للمحافظات وتحسين نظام متابعة وتقييم التنمية ، وأخرى: تهتم الممارسات بتعزيز الشفافية والمساءلة الاجتماعية ، و د استجابة الإدارة المحلية.

وأشار وزير التنمية المحلية إلى أن الوزارة تدير العديد من مبادرات التنمية الوطنية والرئاسية الأخرى ، مثل برنامج التنمية الريفية المصرية ضمن المبادرة الرئاسية “الحياة الكريمة” ، وبرنامج تنمية صعيد مصر في سوهاج وقنا ، ونظام النفايات الصلبة الجديد. لافتا إلى أن الوزارة تهدف إلى تطوير الإدارة المحلية واستخدام نفس الأنظمة والآليات في جميع المشاريع. يستخدم التخطيط المحلي المطور في جميع البرامج ، وكذلك لجنة التخطيط المحلي المتكاملة ، ووجود مجلس اقتصادي واجتماعي في كل محافظة ، وتنفيذ برامج التنمية المحلية المتقدمة ، وآليات المتابعة والتقييم ، والآليات البيئية ، والاستهداف. إشراك المواطنين في جميع مراحل تخطيط المشاريع وتنفيذها ، أي أن الوزارة لديها منهجية وآليات مثبتة أثبتت نجاحها لتطبيقها في جميع مبادراتها ومشاريعها.

كشف وزير التنمية المحلية أن الحكومة ستبدأ التحضير لمؤتمر قومي للترويج للاستثمار في محافظات الصعيد العشر مطلع العام المقبل ، تحت رعاية رئيس الجمهورية بمحافظة أسوان ، لافتاً إلى أن وزارة الشؤون المحلية. يجري الآن التحضير للمؤتمر التنموي من خلال تحديد فرص الاستثمار في كافة القطاعات بالتعاون مع كافة الوزارات والمحافظات والجهات المعنية للتعرف على فرص الاستثمار في مختلف القطاعات الاقتصادية سواء الزراعية أو الصناعية أو السياحية ، وإجراء دراسات الجدوى لكل فرصة استثمارية و إنهاء إجراءاتها لتكون فرصة مجدية لجذب الاستثمار وبدء التنفيذ فور انتهاء المؤتمر. تعقد ورش عمل مع كافة الوزارات والمحافظات بحضور خبراء من كافة التخصصات لتحديد تلك الفرص والتحضير للمؤتمر.

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Scroll to Top