مؤسِّسة “أمهات مصر” تعلن عن 3 عارضات أزياء مميزة للفتيات في مبادرة المستقبل لهن

أعلنت عبير أحمد ، مؤسسة اتحاد الأمهات المصريات للنهوض بالتعليم ، عن ثلاث نماذج جديدة مشرفة ومتميزة من الفتيات في إطار مبادرة “المستقبل لهن” التي أطلقها الاتحاد منذ عام 2018 ، للكشف عن نماذج مميزة من الفتيات. الفتيات في جميع المراحل التعليمية لتسليط الضوء عليهن وتشجيعهن.

وقالت عبير ، في تصريحات صحفية ، إن النقابة حريصة على الدوام على مصالح الطلاب وأولياء أمورهم في كافة المستويات التعليمية ، مؤكدة أن هذه المبادرة تأتي ضمن العديد من المبادرات التي أطلقها الاتحاد على مدار السنوات الماضية لتشجيع الطلاب والطالبات على التفوق. يتفوقون ويجتهدون في دراستهم وينمي مواهبهم ، لافتاً إلى أن النماذج الثلاثة الجديدة بعض الفتيات موهوبات في الرسم وهن في مدرسة مجمع الملك فهد الرسمي للغات التابعة لإدارة غرب مدينة نصر التعليمية.

ذكرت عبير أن النموذج الأول للطالبة هالة الحسين غندور علي بالصف الثالث في سن العاشرة ، كانت مولعة بالرسم منذ صغرها وتحب الألوان وترسم على أي شيء أمامها ، بحسب ما قالت. قالت الأم.

وأضافت والدة هالة: “في المدرسة كانوا قلقين على موهبتها منها في رياض الأطفال ، أرسلوا لنا وأخبرونا أنها موهوبة في الرسم وعلينا تنمية موهبتها وأخذوا منا رسومات منها لإظهارها لها. وجهين.”

تضيف والدة هالة: “كانت تتعلم من الإنترنت واليوتيوب ، ثم أخذت دورات الرسم على الإنترنت”: “شاركت في المدرسة الصيف الماضي ، في النشاط الصيفي عبر الإنترنت ، وكانت أخرجتها ميس نسرين ، معلمة الرسم ، وميس سمر معلمة الرسم بالمدرسة ، وشاركت في معرض رسم آخر بالمدرسة. عطلة”.

أما النموذج الثاني فهو للطالبة مريم إسماعيل سعد في السنة الأولى من المرحلة الإعدادية في سن الثالثة عشر. بدأت موهبة الرسم في سن الرابعة في التلوين ، ثم بعد ذلك أصبحت مولعة بالرسم. وطورت نفسها ، ثم وجهتها المدرسة للمشاركة في المعارض والمسابقات.

أما النموذج الثالث الطالبة ساندي محمد أحمد بغدادي التي بدأت الرسم منذ سن الثالثة ، وعندما اكتشفت موهبتها قررت والدتها أن تأخذ دورات الرسم لمدة عامين لتنمية موهبتها وتشجيعها ، وأكدت والدتها أنها تحب الرسم وتكرس وقت فراغها لذلك.

Arbaz Khan

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *