مستشار رئيس الوزراء: المصالح الحكومية التي تتعامل مع المواطنين لن تنقل للعاصمة الادارية في الوقت الحاضر



اوا


تاريخ النشر: الأحد 7 نوفمبر 2021 – 1:19 صباحًا | آخر تحديث: الأحد 7 نوفمبر 2021 – 1:20 صباحًا

قال مستشار رئيس الوزراء لشؤون الإصلاح الإداري الدكتور هاني محمود إن “الموظفين الذين سينتقلون إلى العاصمة ديسمبر المقبل كمرحلة تجريبية ليسوا من يتعاملون مباشرة مع الجمهور”.

وأضاف محمود – خلال اتصال هاتفي مع برنامج “مساء دي إم سي” ، اليوم السبت – أن “جميع الدوائر الحكومية التي تتعامل مع المواطنين لن يتم تحويلها إلى العاصمة الإدارية في الوقت الحالي ، بل سيتم نقلها بعد الانتهاء من تنفيذ المواصلات والتسهيلات حسب الخطة تجهيز 10.000 شقة حاليا بمدينة بدر الأقرب للعاصمة.

ورأى أن الحكومة لن تتمكن من نقل 50-60 ألف موظف دفعة واحدة ، مبيناً أن كل وزارة ستنقل عدداً معيناً من موظفيها ومن ثم سيزداد العدد تدريجياً ، حيث ستختار كل وزارة 300 موظف لبدء العمل فيها. العاصمة لاختبار جميع الأنظمة ابتداء من ديسمبر ولمدة 6 أشهر. وأضاف أنه “مع نهاية الستة أشهر سينتقل 33 مكتبًا وزاريًا في مصر إلى العاصمة الإدارية الجديدة”.

وأشار إلى وجود أرشيف إلكتروني لجميع الوزارات تم إنشاؤه من قبل وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وحول مصير الأبنية الحكومية في حال انتقالها للعاصمة الإدارية قال محمود: “هناك لجنة للأصول الحكومية غير المستغلة وسيتم التعامل معها من قبل اللجنة سواء بتحويلها إلى متاحف أو استخدامها في الاستخدام الاستثماري حسب نوع المبنى ووجوده “.

وبشأن مجمع التحرير قال مستشار رئيس الوزراء: “تم تفريغه من الطاقم وجاهز لأي استخدام”.

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Scroll to Top