موظفو متحف الحضارة يطالبون بتكريم زميل لهم

بعد وفاته أثناء عمله .. عمال متحف الحضارة يطالبون بتكريم زميلهم

طالب موظفو المتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط بتكريم مميز لزميلهم أحمد جمعة الذي كان يعمل بالمتحف بدائرة العلمين.

شهيد متحف الحضارة

وأكد العمال أن الراحل توفي أثناء عمله ، حيث إنه “شهيد متحف الحضارة” ، حيث اتسم بالأخلاق والإخلاص في عمله ، وعلى أقل تقدير أطلقت وزارة السياحة والآثار اسمه. اسم المصنع الذي كان يعمل فيه ، والذي شهد لحظاته الأخيرة ، وطالب بدفع جميع مستحقاته المالية لأسرته.

سادت حالة حزن شديدة بين منتسبي المتحف القومي للحضارة المصرية ، عقب رحيل زميلهم أحمد جمعة ، داعين الله عز وجل أن يغفر له ويغمره برحمته ويسكن في حدائقه الشاسعة.

كتاب تعزية كبير من الزملاء

وتحولت صفحات العاملين بالمتحف من مختلف التخصصات إلى كتاب تعزية كبير ، يذكر فيه المقربون من المرحوم الصفات الحميدة والأخلاق التي يتمتع بها ، حيث كانت تربطه علاقات طيبة وطيبة مع الجميع.

وأكدوا أنه كان شخصاً عطوفاً ومبتسماً دائماً ، وكان من أفضل خلق الله وسبقته سيرة طيبة ، كما سبقه الأستاذ الدكتور بدوي إسماعيل عميد كلية آثار الأقصر وعضو الهيئة العلمية. ووصفه معرض اللجنة والمتحف في المتحف بقوله: “بقاء الله في ابني الحبيب”.

Arbaz Khan

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *