يعدد المتحدث الري مكاسب المزارعين بعد التحول إلى أنظمة الري الحديثة

قال المهندس محمد غانم المتحدث باسم وزارة الموارد المائية والري إن الانتقال إلى أنظمة الري الحديثة يحقق مكسبين أحدهما “عام” وهو ترشيد استهلاك المياه.

وأضاف ، خلال اتصال هاتفي مع برنامج “الحقيقة” على شاشة “اكسترا نيوز” ، مساء الخميس ، أن المكسب الثاني يعود للمزارع الذي يحقق مكاسب مادية من أنظمة الري الحديثة ، موضحا أن الإنتاج يزداد بمقدار حوالي 40٪.

وأوضح أن جودة المحصول أعلى ، مشيرًا إلى أن العديد من المزارعين الذين تحولوا إلى أنظمة الري الحديثة بدأوا في التصدير للخارج بعد تحسن جودة المحاصيل.

وأشار إلى أن كمية السماد المستخدم في أنظمة الري الحديثة لا تمثل سوى 40٪ مما تم استخدامه من خلال الري بالغمر ، ما يعني توفير كميات كبيرة من السماد ، إضافة إلى تكلفته.

وأشار إلى أن العمالة التي تتطلبها أنظمة الري الحديثة أقل من الري بالغمر ، مؤكداً أن كل هذه المزايا تنعكس مالياً على المزارع ، من خلال إنفاق أموال أقل في بداية الزراعة وتحقيق المزيد من الأرباح عند الحصاد.

وأكد أن وزارة الري تقدم الدعم الكامل من خلال إدارات الإرشاد المائي في جميع المحافظات ، حيث يمكن لأي مزارع يرغب في التحول إلى الري الحديث الحصول على جميع أشكال الدعم ، مشيرا إلى تنظيم مؤتمرات في جميع المحافظات يحضرها ممثلو الوزارات. الري والزراعة والتمويل لشرح فوائد الري الحديث. .

شدد رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي ، في وقت سابق اليوم ، على أهمية الجهود الكبيرة التي تبذلها وزارة الموارد المائية والري ، خاصة فيما يتعلق بتحديث أنظمة الري للأراضي الزراعية وتبطين القنوات ومصارف المياه ، مما يساهم في ترشيد استهلاك المياه. المياه المستخدمة للري ، وتحسين جودة المياه ، الأمر الذي ينعكس إيجاباً على زيادة إنتاجية وجودة المحاصيل الزراعية ، وفتح المجال لتصدير هذه المنتجات للعديد من الأسواق الخارجية.

جاء ذلك خلال اجتماع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء لمتابعة جهود تحويل الري الحديث وكذلك ملف تبطين الترع بحضور الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري. رجب عبد العظيم وكيل الوزارة المشرف على مكتب الوزير والدكتور ايمان السيد رئيس قطاع التخطيط بوزارة الرى.

Arbaz Khan

Leave a Reply

Your email address will not be published.