تحت عنوان “إعادة التدوير للأفضل” ورشة عمل للأطفال بمتحف الحضارة بالفسطاط

ورشة إعادة التدوير بمتحف الحضارة

جزء من ورشة العمل

جزء من ورشة العمل

نظم القسم التربوي بالمتحف القومي للحضارة المصرية ورشة عمل للأطفال حول إعادة التدوير واستخدام الخامات ، تحت عنوان “إعادة التدوير للأفضل” ، في إطار دور المتحف كمؤسسة ثقافية وتعليمية وحضارية ، لرفع الوعي السياحي والأثري والفني لدى المواطنين من كافة شرائح المجتمع ، وتأكيداً للرسالة التي يتبناها المتحف كمؤسسة تهدف إلى تعزيز انتمائهم إلى حضارة وتراث بلادهم.

هدف ورشة العمل

وأوضح الدكتور أحمد غنيم الرئيس التنفيذي لهيئة المتاحف ، أن الورشة تهدف إلى تعريف الأطفال من سن 5 إلى 12 سنة بأهمية البيئة وكيفية الحفاظ عليها من أجل استدامتها ، بالإضافة إلى تنمية مهاراتهم وقدراتهم. الحواس البصرية والحركية بأفكار جديدة من خلال إنتاج أعمال فنية من الزجاجات البلاستيكية بطريقة مبتكرة ، مشيراً إلى أهمية الفن في تغيير سلوك المجتمع ، واصفاً إياه بأنه سلوك بشري يجب توجيهه لخدمة البيئة ، في بالإضافة إلى تقديم أشكال فنية متنوعة وهادفة بطريقة معاصرة للأطفال والكبار ، مؤكداً على ضرورة تبني المواهب الشابة في جميع المجالات ، حيث يوجد الآلاف من الأطفال والشباب في مصر الذين يمثلون ركائز المجتمع ولديهم قدرات وطاقات مختلفة. القدرات التي تحتاج إلى شخص ما لاكتشافها واعتمادها.

أنشطة تنمي مواهب الأطفال

من جانبها قالت عزة السيد المشرفة على القسم التربوي بالمتحف إن مثل هذه الأنشطة تساهم في الحفاظ على استدامة البيئة وترشيد المواد وتعزيز التعبير الإبداعي والإنساني لدى الأطفال.

Saleem Muhammad

Leave a Reply

Your email address will not be published.