صندوق الوقاية من الإدمان وعلاجه

شارك صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي برئاسة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي ورئيس مجلس إدارة الصندوق في المؤتمر الدولي السابع والثلاثين الذي نظمته مؤسسة “جراس” بدولة الكويت في التعاون مع المنظمة الدولية لتمكين المرأة وبناء القدرات تحت شعار “الإدمان على المخدرات بين تحديات المواجهة ومتطلبات إعادة التأهيل بدعوة من مؤسسة جراس” لعرض تجربة الصندوق في التنمية الاجتماعية والاقتصادية للمتعافين. من الإدمان ودوره في تحسين نوعية حياتهم كإحدى التجارب الرائدة التي اعتبرتها دول كثيرة تجارب ملهمة ، وبدأت في نقل تجربة الصندوق إليها ، بحضور ممثلين عن 10 دول عربية وأجنبية.

تمويل مشاريع التعافي من الإدمان

واستعرض الدكتور عمرو عثمان مساعد وزير التضامن الاجتماعي ومدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي خلال المؤتمر الخدمات التي يقدمها الصندوق ومنها الوقاية الأولية وهي تنفيذ أنشطة توعوية حول أضرار الإدمان من خلال الجمعيات التطوعية للصندوق والتي يبلغ عدد المتطوعين فيها حتى الآن 32 ألف متطوع على مستوى الجمهورية. وتنفذ الأنشطة في المدارس ومراكز الشباب والمناطق المتطورة “البديلة للأحياء الفقيرة”.

وكذلك إطلاق حملات إعلامية بمشاركة شخصيات مؤثرة مثل النجم العالمي “محمد صلاح” ، وكذلك الكشف المبكر عن التجاوزات من خلال حملات لكشف الموظفين في الجهاز الإداري للدولة ، والتي نجحت في خفض معدل التعديات من 8. ٪ في بداية حملات الكشف عام 2019 إلى 1٪ حاليا ، فضلا عن دعم وتقديم كافة الخدمات العلاجية لمرضى الإدمان مجانًا وبسرية تامة ووفقًا للمعايير الدولية عبر الخط الساخن “16023” والذي يتمثل في الاستشارات والعلاج والتأهيل والاندماج المجتمعي في ظل التوسع في تقديم الخدمات العلاجية من خلال 28 مركزا علاجيا في 17 محافظة حتى الآن ، بعد أن كان عدد المراكز لا يتجاوز المركز 12 مركزا في 7 محافظات في 2014 م ، والاستعدادات جارية لافتتاح مركزين في محافظتي “قنا والجيزة” ، بإحضار إجمالي عدد المراكز العلاجية إلى 30 مركزًا خلال العام الجاري ، وسيتم تعميم الخدمات العلاجية على مستوى جميع محافظات الجمهورية بحلول عام 2025.

ونقل عمرو عثمان تحيات نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي ورئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة الإدمان وعلاجه ، مؤكدا حرص الوزير على أوجه التعاون مع المؤسسات المعنية بموضوع مكافحة تعاطي المخدرات في البلاد. دولة الكويت.

تم تدريب 9300 مريض متماثل حتى الآن

كما تم استعراض العلاقة بين التكامل المجتمعي للذين يتعافون من الإدمان وأهداف التنمية المستدامة ، بما في ذلك الصحة الجيدة والرفاه والتعليم الجيد والعمل اللائق والنمو الاقتصادي. تحقيق الاندماج الاجتماعي لهم ، حيث يعد ذلك من أهم المراحل اللاحقة للعلاج الطبي والنفسي والاجتماعي لمرضى الإدمان ، بالإضافة إلى مساعدتهم على تقليل فرص الانتكاس. كما أطلق الصندوق مبادرة “الحرفيين” لتدريب التعافي من الإدمان في المهن المهنية التي يحتاجها سوق العمل ، مثل “تكييف الهواء وصيانة الأجهزة المحمولة”. والأجهزة الكهربائية والنجارة “، وتم تدريب ما يقرب من 9300 متعافي حتى الآن بعد تقديم جميع الخدمات العلاجية لمرضى الإدمان مجانًا.

وأشار عمرو عثمان إلى العلاقة بين الإدمان وانخفاض جودة الحياة من جهة ، وبين التعافي وأثره الإيجابي في تحسين نوعية الحياة ، حيث أن التعافي من الإدمان يزيد من الشعور بالتحسن الإيجابي في الكفاءة الذاتية ، صحة أفضل واكتساب المزيد من الثقة والاحترام. بينما الشخص الذي يتعاطى المواد المخدرة يشعر بالإحباط والقلق والملل والاكتئاب واحتمال فقدان الأسرة وتدهور الصحة والتعرض للوفاة المبكرة عن العمر المتوقع ، حيث يقدم صندوق مكافحة الإدمان كافة الخدمات العلاجية لمرضى الإدمان مجاناً. وبسرية تامة ، وعدد المستفيدين من خدمات العلاج عبر الخط الساخن. 16023 “حوالي 140 مريض إدمان” جديد ومتابعة “سنوياً ، منهم حوالي 95٪ ذكور و 5٪ إناث.

أطلق صندوق مكافحة وعلاج الإدمان ، برئاسة نيفين القباج ، وزيرة التضامن الاجتماعي ورئيس مجلس إدارة الصندوق ، مبادرة “بأيدينا” والتي تشمل ابتكار وتصميم وتنفيذ ناجين من تعاطي المخدرات ضمن ورش العمل التدريبية في مراكز العزية التابعة للصندوق ، وجميع أعمال “نجارة” الأثاث لمراكز علاج الإدمان الجديدة التي سيتم افتتاحها في محافظتي. قنا والجيزة قريبًا ، وهو أول مركز في العالم يتم تأثيثه بأذرع الشفاء “. كما حرص الصندوق على تقديم خدمات التنمية الاجتماعية من خلال تنفيذ برامج توعية أسرية للمتعافين من تعاطي المخدرات ومن هم على وشك الزواج ضمن مشروع مودة الذي تنفذه وزارة التضامن الاجتماعي حفاظا على الكيان المصري. الأسرة. التدريب لمساعدة الأصحاء على تكوين أسرة مستقرة في ظل وجود ارتباط وثيق بين التفكك الأسري وتعاطي المخدرات والإدمان. تنظم سلسلة من الدورات الرياضية تحت شعار “بطولة التعافي” بالإضافة إلى البطولات الرياضية الدائمة في جميع مراكز العزية لعلاج وتأهيل المرضى المنتسبين للصندوق ، بالإضافة إلى حرص الصندوق على إقامة حفلات التخرج للجديد. دفعات من المتعافين في مراكز العلاج التابعة والشريكة مع Sixth Line Smack for the Box ، وكذلك تنظيم رحلات ترفيهية للمتعافين.

اشادة دولية بتجربة صندوق مكافحة الادمان

وأشاد الحضور بتجربة صندوق مكافحة الإدمان في التنمية الاجتماعية والاقتصادية للتعافي ودوره في تحسين نوعية الحياة لهم ، واعتبروها تجربة مهمة ، واصفين إياها بتجربة رائدة وعالمية للمشاركة المجانية. – الخدمات العلاجية المقدمة والاندماج المجتمعي للمتعافين وعودتهم كأفراد نافعين في المجتمع.

تكريم مساعد وزير التضامن لجهوده

كما تم تكريم عمرو عثمان تقديراً لجهود الصندوق في تقليل الطلب على المخدرات وعلاج وتأهيل المدمنين اجتماعياً واقتصادياً وفق المعايير الدولية.

IMG-20220622-WA0011

IMG-20220622-WA0011

IMG-20220622-WA0010

IMG-20220622-WA0010

Saleem Muhammad

Leave a Reply

Your email address will not be published.