نائب برلماني يدعو إلى سرعة تنفيذ قرارات الإزالة وتوفير سكن بديل لسكانها

قدم الدكتور أيمن محسب عضو مجلس النواب ، للمستشار حنفي جبالي ، رئيس مجلس النواب ، سؤالا موجها إلى وزيري التنمية المحلية والإسكان والمرافق بخصوص مشكلة المباني المتداعية ، مشيرا إلى أن انهيار أملاك الوائلي في القاهرة القديمة ، والتي راح ضحيتها 6 مواطنين ، لم تكن الأولى. من نوعها لكنها حلقة من مسلسل طويل لا ينتهي.

ظاهرة البناء غير القانوني

وأضاف محسب أن ظاهرة انهيار وسقوط العقارات انتشرت على نطاق واسع في الآونة الأخيرة ، قائلا: “من حين لآخر يستيقظ المصريون على أنباء سقوط عقار على رأس ساكنيه ، وهو ما أصبح شبح يهدد حياة الاف المواطنين اما بالموت او بالنزوح في الشوارع “. وشدد على أهمية وجود استراتيجية حكومية فاعلة للتعامل مع ظاهرة مخالفات البناء التي تعد السبب الرئيسي لانهيارات العقارات ، إضافة إلى التأخير في تنفيذ قرارات إزالة المخالفات من قبل المحليات.

وتساءل عضو مجلس النواب ، الحكومة ممثلة بوزارتي التنمية المحلية والإسكان ، عن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة لمعالجة مشكلة المباني المنهارة ، ودور المحافظين في حصر هذه المباني ، والعقبات التي تقف أمامها. طريقة تنفيذ قرارات الإزالة ، وأخيراً جهود الحكومة المصرية لإدارة العقارات.

وأشار الممثل إلى دراسة أجراها المركز المصري للحق في السكن ، أشارت فيها إلى وجود حوالي 1.4 مليون عقار غير مستقر على مستوى الجمهورية ، وأن محافظة القاهرة لديها أعلى نسبة من العقارات التي صدرت بشأنها قرارات الإزالة. وأن إحصائيات غير رسمية تؤكد وجود أكثر من 7 ملايين أملاك مخالفة في مصر منها 2 مليون و 184 ألف مخالفة خلال 8 سنوات.

الترميز العقاري

وتابع محسب قائلا: “ضخامة الأعداد تتطلب تحركا حكوميا سريعا وواعيا ، خاصة من المحافظين ، من خلال حصر الأبنية المعرضة لخطر السقوط داخل محافظاتهم ، ودراسة حالة كل منزل ، وإعداد تقرير كاف عن ذلك”. مشدداً على أهمية ترميز العقارات ، بحيث تمتلك الدولة قاعدة بيانات قوية وشاملة لحوكمة العقارات مما يساعد في حوكمة العقارات.

وشدد محسب على أهمية اتخاذ إجراءات سريعة تجاه الأبنية الخطرة التي تم احتسابها بالفعل ، حتى لا تستيقظ على كارثة جديدة ، مع ضرورة توفير سكن بديل آمن لسكانها ، مع الحفاظ على الأبنية التي تقع تحتها. التراث المعماري ووجوده لا يشكل خطرا على الحياة. المواطنين.

Saleem Muhammad

Leave a Reply

Your email address will not be published.