وزير القوى العاملة يتابع جاهزية مبنى الوزارة بالعاصمة الادارية

تفقد وزير القوى العاملة محمد سعفان ، اليوم الأربعاء ، العاصمة الإدارية الجديدة ، في ظل استعدادات الوزارة للانتقال بشكل كامل إلى مقرها الجديد هناك ، بحسب تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي ، مبينا أن الزيارة تأتي في إطار إطار فحص جاهزية المبنى والجاهزية للتحول الرقمي قبل الانتقال للعاصمة الإدارية الجديدة.

متابعة سير العمل في الدوائر المركزية

وفي هذا السياق عقد الوزير اجتماعا مع كبار مسؤولي الوزارة بالمقر الجديد للوزارة بالعاصمة الادارية الجديدة لمتابعة سير العمل في الادارات المركزية للتدريب المهني والموارد البشرية والمعلومات ، و شؤون مكتب الوزير خلال الفترة السابقة ، وكذلك رؤية كل إدارة مركزية لآليات عملها الجديدة من داخل العاصمة.

حضر اللقاء أيمن قطامش رئيس الادارة المركزية للتدريب المهني أمل لبيب رئيس الادارة المركزية للموارد البشرية ومنال عبد العزيز رئيس الادارة المركزية لشئون مكتب الوزير ومحمد طلعت رئيسا. للإدارة المركزية للشؤون المالية والإدارية ، وعدد من المسؤولين في الإدارات الفرعية التابعة.

ابتكر سيناريوهات مبتكرة

وشدد الوزير في بداية الاجتماع على ضرورة وضع سيناريوهات مبتكرة ومتقدمة لآليات عمل كل إدارة مركزية في ظل التحول الرقمي الذي تسعى الوزارة إلى تحقيقه في مجالات عملها المختلفة في الفترة المقبلة. جميع الخدمات التي تقدمها ، وفي ظل الانتقال التدريجي للعمل من داخل المبنى الجديد للوزارة بالعاصمة الإدارية الجديدة ، وفي ظل توجيهات القيادة السياسية ، التواجد الدوري داخل المباني الجديدة للوزارات المختلفة.

وشدد الوزير على ضرورة الإبداع والابتكار بين الموظفين العاملين في قواعد ومتطلبات العمل المتعارف عليها ، لتحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين ، وتحقيق الرضا الكامل عن مستويات الأداء ، واعتماد مستويات لمكافأة الموظفين الدؤوبين والمبتكرين ، وعقدهم. تقصير مسئول لتحفيزهم على الابتكار في عملهم داخل الإدارات الفرعية لكل إدارة مركزية مع وضع جداول زمنية لكافة الخطط والمشاريع الجديدة التي سيتم تنفيذها على أرض الواقع بما يحقق مصلحة الوزارة وموظفيها على حد سواء.

وأشار الوزير إلى أهمية التعاون بين الإدارات المركزية لتحقيق الأهداف المرسومة ، لتحقيق الهدف من المشاريع القائمة والجارية في ملفات عمل الوزارة بالكامل ، وأهمها الانتقال إلى العاصمة الإدارية ، وتوجيه الرؤساء. للإدارات المركزية على ضرورة التواجد لكل إدارة مركزية بكامل طاقتها اليومية داخل كل مبنى وزارة جديد على أن تكون كل إدارة حاضرة مرة كل أسبوعين للتعود على نظام العمل الجديد ومعرفة المواقع والعمليات من الداخل المبنى بأسلوب عمل جديد يقوم على تقسيم العمل بين الموظفين العاملين داخل كل قسم وتنفيذ المهام الموكلة لكل منهم بشكل كامل وعلى مستوى أداء مرضٍ.

وطمأن الوزير على تشغيل أنظمة الاتصالات داخل المبنى الجديد ومعدلات أدائها ، وكذلك توصيل الهواتف الداخلية والخارجية ، وتغطية الشبكة داخل المبنى ، وكذلك تشغيل الحاسبات على الأقسام داخل المبنى. البناء ومستويات التشغيل والخطط الزمنية للانتهاء منها ، وكذلك استكمال أعمال أنظمة المعلومات الخاصة بملفات عمل الوزارة والإسراع في تشغيلها.

Saleem Muhammad

Leave a Reply

Your email address will not be published.