على هامش زيارته لواحة سيوة ، وزير الري يلتقي السفير الإيطالي

التقى الدكتور هانى سويلم وزير الموارد المائية والرى بالسفيرة الإيطالية بالقاهرة ميشيل كورونى بحضور اللواء خالد شعيب محافظ مطروح.

الوضع الحالي لأعمال التطوير الجارية في واحة سيوة

واستعرض د. سويلم خلال الاجتماع أعمال التطوير الجارية حاليا في واحة سيوة ، مشيرا إلى أن إعادة التوازن البيئي لواحة سيوة مشروع فريد من نوعه ، وأن تكامل العمل بين مؤسسات الدولة المعنية وأهالي واحة سيوة قد ساهم في تحقيق ذلك. أدى إلى نجاح العمل التنموي الذي يراعي كافة الجوانب الفنية والبيئية والاقتصادية والاجتماعية والسياحية.

الهدف من أعمال التطوير الجارية في واحة سيوة

وأوضح سويلم أن أعمال التطوير في واحة سيوة تهدف إلى تحقيق التوازن بين معدلات سحب المياه والمستويات الآمنة لأحواض الصرف الزراعي في الواحة ، مؤكدا أهمية التوسع في استخدام أنظمة الري الحديثة لضمان استدامة التنمية في المنطقة. واحه.

وأكد الدكتور سويلم حرصه على أن تعتمد مشاريع الوزارة على أسس علمية متينة لمواجهة التحديات التي تواجه قطاع المياه مثل محدودية الموارد المائية والزيادة السكانية والآثار السلبية للتغير المناخي ، مشيراً إلى الجهود المبذولة في مجال المياه. المعالجة وإعادة التدوير بهدف مواجهة هذه التحديات ، مثل مشروع معالجة مياه بحر الصرف. البقار شرق الدلتا ، ومشروع معالجة مياه الصرف الزراعي غرب الدلتا من خلال محطة الحمام.

بحث سبل تعزيز التعاون بين البلدين في مجال الموارد المائية ومواجهة التغير المناخي

وجرى خلال الاجتماع بحث سبل تعزيز التعاون بين البلدين في مجال الموارد المائية والتعامل مع الآثار السلبية لتغير المناخ. وأشار د. سويلم إلى أن الاستعدادات جارية الآن لعقد أسبوع المياه الخامس بالقاهرة أكتوبر المقبل ، والأنشطة المائية ضمن مؤتمر المناخ نوفمبر المقبل.

دراسة البدائل المتاحة للمشروع الوطني لإعادة تأهيل قناة

وأشار الوزير إلى أن البدائل المتاحة قيد الدراسة حاليا لإعادة تأهيل القنوات ومدى ملاءمة استخدام تقنيات أكثر استدامة في أعمال إعادة التأهيل ، وتحديد أولويات التأهيل من خلال إجراء دراسة لكل قناة على حدة لتحديد مدى تحتاج القناة إلى إعادة تأهيل جزئيًا أو كليًا مع تحديد طريقة التبطين المثلى وفقًا للمواصفات التي يتم إعدادها حاليًا مع التأكيد على مراعاة البعد البيئي والحفاظ على الأشجار الموجودة على جانبي الترع.

وأوضح الوزير أن تطبيق أنظمة الري الحديثة يجب أن يسبقه دراسات فنية مكثفة تهدف إلى دراسة نوع التربة وملوحة المياه والمناخ وغيرها من العوامل التي تحدد نظام الري المتبع ، مشيراً إلى مراجعة مرحلية للري الحديث حالياً لتتناوله. حساب الأبعاد المائية والبيئية والاقتصادية والاجتماعية وغيرها لوضع معايير للعمل خلال الفترة. آت.

واستعرض الدكتور سويلم القدرات التدريبية والفنية واللوجستية المتميزة لمركز التدريب الإقليمي بالوزارة ، ومركز التدريب التابع لمعهد بحوث الهيدروليكا بالمركز القومي لبحوث المياه ، والذي يقدم العديد من الدورات التدريبية للمتدربين من الدول العربية والأفريقية ، لافتا إلى أهمية رفع قدرات شباب الباحثين والمهندسين بالوزارة وتوفير التدريب اللازم. إكسابهم المهارات التي تؤهلهم لتنفيذ مهام وأهداف إدارة المياه.

من جانبه أشار السيد كوروني إلى مجالات التعاون العديدة بين مصر وإيطاليا في مجال المياه مثل مشروع تحسين الري الممول من الجانب الإيطالي في محافظات مطروح والفيوم والمنيا ، مؤكدا سعيه لتحقيق ذلك. تعزيز العلاقات بين البلدين خلال الفترة المقبلة ، مع الاستعداد لدعم الجانب المصري في مجال إعادة تأهيل القنوات وتقنيات العمل. تطوير نظام الري بواحة سيوة.

لقاء الدكتور هاني سويلم وزير الري والسفير الإيطالي بالقاهرة

لقاء الدكتور هاني سويلم وزير الري والسفير الإيطالي بالقاهرة

لقاء الدكتور هاني سويلم وزير الري والسفير الإيطالي بالقاهرة

لقاء الدكتور هاني سويلم وزير الري والسفير الإيطالي بالقاهرة

لقاء الدكتور هاني سويلم وزير الري والسفير الإيطالي بالقاهرة

لقاء الدكتور هاني سويلم وزير الري والسفير الإيطالي بالقاهرة

Saleem Muhammad

Leave a Reply

Your email address will not be published.