الأمم المتحدة تطلب وقف “مجزرة غزة”

وقال مارتن غريفيث، في بيان “بينما تصل المذبحة في غزة إلى مستويات جديدة من الرعب كل يوم، يواصل العالم المشاهدة بصدمة بينما تتعرض المستشفيات لإطلاق النار، ويموت الأطفال الخدج، ويُحرم السكان بأكملهم من وسائل البقاء الأساسية. ولا يمكن السماح باستمرار هذا الأمر”.

وجاء تصريح غريفيث اليوم في أعقاب اقتحام الجيش الإسرائيلي صباح اليوم الأربعاء لمستشفى الشفاء، في غزة.

وأفادت إذاعة الجيش الإسرائيلي بأنه لم يوجد في المستشفى أي مؤشر على وجود محتجزين، مشيرة إلى أن الجيش الإسرائيلي سيواصل عمليات المسح فيه.

وكانت الأمم المتحدة ومنظمات دولية تابعة لها دانت في وقت سابق الأربعاء اقتحام الجيش الإسرائيلي، فجر اليوم الأربعاء، لمستشفى الشفاء في قطاع غزة المحاصر، معربة عن قلقها العميق للاقتحام والتوغل البري الإسرائيلي في القطاع.

فقد دانت الأمم المتحدة اقتحام الجيش الإسرائيلي لمجمع الشفاء الطبي في غزة ووصفته بأنه “مروع”.

 وعبرت منظمة الصحة العالمية عن قلقها البالغ من اقتحام مستشفى الشفاء في قطاع غزة المحاصر، والذي يخضع لعمليات قصف عنيفة وتوغل إسرائيلي منذ نحو 40 يوما.

وقال مدير منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم إن “التقارير عن التوغل العسكري في مستشفى الشفاء تثير القلق العميق”.

من جهتها، دعت المديرة التنفيذية لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسف” كاثرين راسل من غزة، اليوم الأربعاء، إلى “إيقاف هذا الرعب”.

ونددت مديرة اليونيسف في بيان بالمشاهد المفجعة التي رأتها خلال زيارة قامت بها إلى قطاع غزة في خضم الحرب بين إسرائيل وحركة حماس، مطالبة بـ”إيقاف هذا الرعب”.

وقالت راسل، التي زارت جنوب القطاع “إن ما رأيته وسمعته كان مفجعا. لقد تحملوا القصف والخسارة والنزوح المتكرر. داخل القطاع، لا يوجد مكان آمن ليلجأ إليه أطفال غزة المليون”.

See also  يُغرِق أحياء وينشر أوبئة.. غزة مهدّدة بفيضان "بركة رضوان"

ظهرت في الأصل على www.skynewsarabia.com

Leave a Comment