4 انتصارات حققها المنتخب السوداني بفوزه على الكونغو الديمقراطية

المنتخب السوداني استعاد ثقة جماهيره (محمد فراج/غيتي)

نجح المنتخب السوداني حقق منتخب الكونغو الديمقراطية فوزاً صعباً بنتيجة 1-0، في المباراة التي جمعت الفريقين، اليوم الأحد، على ملعب شهداء بنينا بمدينة بنغازي الليبية. في الجولة الثانية من التصفيات المؤهلة لنهائيات أفريقيا. كأس العالم 2026، وستقام في أمريكا وكندا والمكسيك.

وخلال هذه المباراة، وبالإضافة إلى النقاط الثلاث، حقق المنتخب السوداني العديد من المكاسب التي ستفيد فريق المدرب الغاني كواسي أبياه خلال الفترة المقبلة من التصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم 2026.

الفوز الأول لكواسي أبياه

وتمكن المنتخب السوداني بقيادة المدير الفني كواسي أبياه، من تحقيق أول فوز رسمي له الخميس الماضي، بعد هدف التعادل أمام منتخب الطوغو، بهدف مماثل، علما أن الاتحاد السوداني لكرة القدم كان قد أعلن تعيين الغاني. مدرباً لفريق «صقور الجيداي» في سبتمبر. وفي سبتمبر الماضي، تولى المغربي يوسف فرطوت قيادة الفريق خلال فترة التوقف الدولي في أكتوبر من العام الماضي، وتحديدا في المباريات الودية بين تنزانيا وتشاد.

قادمة من خيبة الأمل في التأهل لمهرجان كان

وأقيمت التصفيات الإفريقية لنهائيات كأس العالم 2026، بعد انتهاء تصفيات كأس الأمم الإفريقية المقررة في ساحل العاج، في الفترة من 13 يناير إلى 11 فبراير، والتي لم يشارك خلالها رفاق محمد عبد الرحمن، وأدار أحدها متأهلتي من المجموعة التاسعة التي ضمت منتخبات جمهورية الكونغو وموريتانيا والجابون بحصولها على المركز الرابع والأخير.

محترفين جدد

وفي المواجهة النهائية أمام الكونغو الديمقراطية، استفاد كواسي أبياه من الاستعانة باللاعبين السودانيين المحترفين في الخارج، ومن بينهم الثنائي محمد عيسى وأبو بكر عيسى المحترفان في صفوف الفريقين الإنجليزيين ميلتون كينيز وغريمسبي تاون. أساسياً في المباراة، ثم استعان بخدمات يوسف علي المحترف من النادي الهايتي الفنلندي، بعد أن حصل الاتحاد السوداني على موافقة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) هذا الأسبوع، وبالإضافة إلى ذلك سيف وعاد تيري لاعب نادي فاركو المصري من جديد للدفاع عن قميص المنتخب السوداني.

عودة الثقة بين الجماهير

وبالإضافة إلى النقاط السابقة، وبتحقيق فوزه الأول على منتخب الكونغو الديمقراطية، نجح المنتخب السوداني في استعادة ثقة الجماهير السودانية الكبيرة التي تعتمد كثيراً على مدرب المونديال كواسي أبياه، رغم أن المهمة ستكون صعبة. وستكون صعبة للغاية نظرا لوجود المنتخب السنغالي بطل أفريقيا، كما تضم ​​المجموعة الثانية منتخبات موريتانيا وجنوب السودان وتوجو والكونغو الديمقراطية.

Leave a Comment